Manifestation de la FGTB

نقابة FGTB تنظم احتجاجا ضد سياسات الحومة في 27 أكتوبر بأنتويرب

أعلنت نقابة FGTB على شبكة التواصل الاجتماعي تويتر أن نشطاء من النقابة الاشتراكية سيقومون باحتجاج يوم 27 نوفمبر في شوارع أنتويرب ضد سيايات الحكومة. وسيكون شعار التظاهرة “Verzet A” أي “المعارضة A” . ويدخل هذا الاحتجاج في إطار أيام العمل الإقليمية التي تنظمها نقابة FGTB بعد الاحتجاج الوطني الذي جرى في 7 أكتوبر. ولن تشارك نقابة CSC في هذا الاحتجاج وهو الأمر الذي تأسف عليه FGTB.

وستنطلق المظاهرة الاحتجاجية، التي تقرر تنظيمها يوم الخميس، في حدود العاشرة صباحا من Astridplein لتنتهي في Groienplaats. يقول Bruno Verlaeckt الأمين العام لنقابة FGTB مبررا هذا الإجراء : “لقد تظاهرنا أيضا ضد الحكومة السابقة، لكن هذه الحكومة في الحقيقة تفرض ضرائب أكثر”. “يجب أن نتحرك ونواصل اعتراضنا على مختلف الضرائب، التي تؤثر على الجميع بشكل غير مباشر، مثل ضريبة القيمة المضافة على الطاقة وغيرها. كما أن الخدمات العامة ستضعف”.

وقد دخلت النقابة FGTB في اتصال مع النقابات الأخرى بشأن هذا الإجراء الذي سينظم في مقاطعة أنتويرب. إلا أن النقابة المسيحية CSC رفضت المشاركة.

ويتابع السيد Verlaeckt قائلا : “للأسف، أصدقاؤنا في نقابة CSC يعتقدون أنه ليس من المناسب تنظيم المزيد من الإجراءات الواسعة النطاق”. ويتساءل قائلا : “هل الأمر أقل وضوحا لهم لأن حزب CD&V يشارك في الحكومة؟”.

وفقا للنقابة الاشتراكية، فهذه ليست دعوة لإضراب وطني، ولكن العمال الذين سيشاركون في هذا الاحتجاج سيتمتعون بتعويض الإضراب.

وكان الإضراب العام الذي نظمته FGTB يوم الاثنين قد أثر في مقاطعة لييج. وأكد السيد Verlaeckt أن الإجراء الذي سينظمه نشطاء النقابة سيكون احتجاجا ولن يكون هنا إغلاق للطرق.