FGTB

نقابة FGTB تعرقل الاقتصاد الإقليمي في منطقة المركز

بلجيكا 24 – منذ السادسة من صباح اليوم الاثنين 20 يونيو، يقوم نشطاء تابعون لنقابة FGTB-Centre، و كافة المركزيات التي تشكلها بإجراء معرقِل للاقتصاد الإقليمي منذ السادسة من صباح اليوم الاثنين، و توقف مستودع الوقود بـ Feluy، و مصعد السفن بـ Ronquières، و كذلك قناة هارفي، و ذلك بنية النقابة لمكافحة تدابير الحكومة الاتحادية، التي وجدت أنها معادية للمجتمع.
و تندد نقابة FGTB بشكل خاص بانتهاء نظام العمل بـ 38 ساعة في الأسبوع، و تغيير حساب وقت العمل على أساس سنوي، و ازدراء الحوار الاجتماعي، و تجميد الأجور، و قفزة المؤشر، و الزيادة في ضريبة القيمة المضافة و الرسوم، و الاقتطاع في ميزانية الخدمات العامة، و تراجع سن التقاعد إلى 67 سنة، و كذلك التدابير الجديدة المتعلقة بالبطالة.
و يقول Philippe Bertleff من SETCa-Centre، معلقا : “نرغب في وقف اقتصاد المنطقة، و لكن إجراءنا ستكون له عواقب تتجاوز منطقة المركز”.
و يضيف : “سيظل نشطاؤنا محتشدين طوال يوم الاثنين كحد أدنى”.
ويتابع ممثل النقابة الاشتراكية، قائلا : “إن الحكومة تعتزم اتخاذ تدابير مؤلمة للغاية بالنسبة للعمال و المستفيدين المحليين، و هذا مع أكبر ازدراء للحوار الاجتماعي بشكل عام و لممثلي العمال بشكل خاص”.