نقابات الشرطة البلجيكية تغادر طاولة المفاوضات

بلجيكا 24 –  غادرت نقابات الشرطة، التي اجتمعت مع وزير الداخلية جان جامبون اليوم الخميس، للعمل على قضايا مختلفة، طاولة المفاوضات، احتجاجا على رفض وزير الداخلية  مراجعة قوائم مطالبهم، و ذلك بحسب ما ذكره Eddy Quaino الممثل الدائم لنقابة CGSP-Admi.
و أوضح Eddy Quaino، أن اجتماع اليوم الخميس، ارتكز أساسا على مشروع إنشاء إدارة تأمينية داخل الشرطة الفدرالية، و بالنسبة لنقابات الشرطة الأربعة المعتر ف بها “CGSP-Admi و CSC-Services publics و SLFP-Police و SNPS”، فليس هناك مجال لإنشاء مشاريع جديدة طالما أنه  لم تتم مراجعة قوائم طلباتهم، حيث تطالب النقابات بأن يتم إدراج  هذه المراجعة في جدول الأعمال بشكل طارئ.
و إذا كانت قوائم المطالب الخاصة بنقابات الشرطة الأربعة المعترف بها تقدم اختلافات، إلا أنها تتفق في التنديد بحقيقة أنه لم تتم إعادة النظر في جداول الأجور داخل الشرطة منذ 16 سنة.
و يقول Eddy Quaino : “هناك نقص في الموارد المالية و البشرية على حد سواء، و نعتقد أنه يلزم حوالي 5 ألاف شرطي في مجموع التراب الوطني، منهم 700 إلى 800 شرطي في بروكسل، و داخل الشرطة الفدرالية، هناك حاجة إلى 3.500 شرطي، أما بخصوص الأجهزة، فلا يزال لم يتم إصلاح المركبات”.
و يضيف : “مع الحفاظ على المستوى الثالث من التهديد الإرهابي، يعمل الموظفون دون توقف، و نحن محتشدون لكل حدث، فيما تجذب شاشات عرض مباريات اليورو 2016 العملاقة، جمهورا كبيرا. كما إن الهجمات الأخيرة التي طالت إسطنبول تؤكد على أن التهديد حقيقي”.