نقابات الجبهة المشتركة تعلن عن قيامها بإجراءً احتجاجي يوم 30 نوفمبر

أعلنت نقابة CSC يوم الثلاثاء أن النقابات المنضوية تحت لواء الجبهة المشتركة أنها ستقوم بإجراء يوم 30 نوفمبر ببروكسل. وهم يخططون للقيام بزيارة مقرات الأحزاب المشكلة للأغلبية الاتحادية وسيقومون بالتجمع في ساحة الحرية واجتماع بـ Arts-Loi للاحتجاج ضد سياسة حكومة ميشال.

 

وفي بيان لها أشارت النقابة المسيحية إلى أنه : “منذ عام، وشعار الحكومة الاتحادية هو تأدية أجور العمال والمساعدات الاجتماعية والحفاظ على كبار أرباب العمل والمساهمين”.

 

“يرى السكان أن الضرائب ترتفع بينما يتم الحفاظ على المساهمين وأرباب العمل الكبار. في حين يدمر تراجع سن التقاعد الحالة الصحية لكل فرد، ولا يحل مشكلة  البطالة ويزيد من المنافسة بين العمال. ولم تعد الرعاية الصحية حقا للسكان، ولكنها أصبحت وسيلة يستطيع كبار المشغلين الخواص إثراء أنفسهم بواسطتها. وأخيرا، فإن المرونة المتزايدة للوظائف لا تعد خيارا للعمال ,وإنما هي مفروضة عليهم، ولكنها مطلب لأرباب العمل”.

 

غير أن المنظمات تنتفض أيضا ضد النقابات وتهاجمها. “فعلى منبر البرلمان، تعاقب العديد من نواب الأغلبية من أجل المطالبة بشخصية قانونية للنقابات أو أيضا فرض حظر على تجمعات المتظاهرين”. وسيبدأ الإجراء في الثامنة صباحا بزيارة لمقرات أربعة أحزاب مشكلة للأغلبية الاتحادية.