نصف الجهاديين البلجيكيين الذين رحلوا إلى سوريا لديهم سجل قضائي

أفادت صحيفة La Libre Belgique بناءً على معلومات حصلت عليها من النيابة الاتحادية، اليوم الجمعة، أن نصف الجهاديين البلجيكيين الذين ذهبوا إلى سوريا والعراق كان لديهم سجل جنائي قبل مغادرتهم. يقول  قاضي النيابة العامة Eric Van der Sijpt : ” حكم على معظمهم بتهم السرقة والضرب والجرح”.

 

ومن جهته، قال Alain Grignard خبير مكافحة الإرهاب في الشرطة الاتحادية : “الغالبية لديهم ماضي في الجرائم العادية”. “وأكثرهم من الجانحين المدانين بتهم السرقة الموصوفة أو السطو”.

 

وتشير صحيفة Le Soir اليوم الجمعة على أن أعداد البلجيكيين الذين يغادرون باتجاه سوريا والعراق للقتال في صفوف الدولة الإسلامية تقل شيئا فشيئا. وفي نهاية 2014، كان هناك العشرات ممن يلتحقون بالمجموعة الإرهابية كل شهر، ولكن عددهم أصبح الآن خمسة على الأكثر. وحاليا، نحو 260 بلجيكي يحاربون في العراق وسوريا.

 

كتبت فاطمة محمد