1

نشطاء يطالبون بإنقاذ مغاربة متعقلين في غانا والسنغال

 

طالب نشطاء من مغاربة الخارج بعودة ثلاث معتقلين مغاربة في سجون السنغال وغانا ،وهم فاطمة ونسرين إلى جانب معتقل ثالث ،بسبب الظروف المأساوية التي يعيشوها في تلك الدول.

وقد ارسلت منظمة “تضامن أمل وإنسانية” بكندا رسائل إلى وزارتي “الشؤون الخارجية”المكلفة بمغاربة الخارج و”شؤون الهجرة”، وتهم قضية المغربية نسرين المحتجزة بالسنغال منذ 6 سنوات دون أي محاكمة، وفاطمة المعتقلة بسجن نساوام الغاني إلى جانب سجين مغربي آخر معتقل بالسجن ذاته.

وقالت المنظمة أن المعتقل المغربي ،الذي حُكم عليه بـ10 سنوات ، يعاني في صمت من ظروف قاسية وأمراض مزمنة، مع الظروف الخطيرة والمأساوية التي تعيشها نسرين وفاطمة، التي تحتاج ضرورة الوقوف إلى جانبهما ومؤازرتهما.

وأشارت المنظمة نفسها إلى أن الهدف من هذا التحرك يأتي لوضع السلطات المغربية أمام مسؤولياتها “المتمثلة في مؤازرة مغاربة العالم الذين يعيشون ظروفا تعرض حياتهم للخطر أو تضعهم في وضعيات مستعصية.

وقد اعرب النشطاء عن إستيائهم الشديد تجاه تماطل السفارات المغربية في عدد من الدول ، في عدم التعاطي السريع لصالح المهاجرين المغاربة المتضررين من قضايا متنوعة ،وهو ما يضطرهم لتوجيه رسائل مباشرة إلى الملك محمد السادس.

احمد خالد