turkiye-sinir-640x360

نشطاء حركة “بيغيدا” يلاحقون اللاجئين في بلغاريا

بلجيكا 24 – ذكرت صحيفة “فرانكفورتر ألغماينه تسايتونغ” الألمانية، اليوم السبت 2 يوليو، من بلغاريا و بالتحديد من الحدود البلغارية التركية، زعمت الألمانية “تاتيانا فيسترلينغ”، القيادية السابقة في حركة “بيغيدا”، المعادية للأجانب و الإسلام، و السياسية السابقة في حزب “البديل من أجل ألمانيا”، أنها و زميلها “إدوين فاغنسفيلد”، مع رجال بلغاريين آخرين يتطوعون في مساعدة شرطة الحدود البلغارية، في تعقب المتسللين غير الشرعيين.
و ادّعت “تاتيانا فيسترلينغ” أنه استنادا إلى الملابس المتروكة و العلب الفارغة، و الأوراق المكتوب عليها بالحروف العربية عند الحدود التركية البلغارية، فإن الأشخاص الذين مروا من هناك ليسوا بأي حال من الأحوال لاجئين، بل إنهم محاربون من أجل الإسلام، جاؤوا من ثقافات متوحشة ليس لها أدنى علاقة بأسلوب حياتنا الحر و المتحرر، لكنهم يحتقرونه إلى أقصى درجة.
و قالت تاتيانا فيسترلينغ إنها تتحمل حرارة الشمس الحارقة، و وعورة الطرق و الغابات البرية والبعوض، من أجل مكافحة الغزاة القادمين من تركيا، على حد تعبيرها.