نسيا رضيعهما على الرصيف وهما في حالة سكر

بلجيكا 24 – ذكرت صحيفة Het Laatste Nieuws قصة مثيرة حدثت يوم الأربعاء الماضي بـ Izegem في فلاندرز الشرقية. تحت تأثير الكحول، نسي والدان رضيعهما على الرصيف أمام منزلهما. ومن غير المعروف كم هي المدة التي قضاها الرضيع في الخارج، ولكن لحسن الحظ تدخل سائق سيارة لاحظ وجوده على عتبة الباب فتم إنقاذ الرضيع، وقضى ليلة في المستشفى.

كان السائق يقود سيارته في طريق Baronstraat بـ Emelgem حين لاحظ وجود عربة طفل خاصة بالسيارة على الرصيف. وبعد رؤية الباب مواربا، ظن للوهلة الأولى أن الأبوين سرعان ما سيبحثان عن رضيعهما، وخلال ربع ساعة لم تتحرك عربة الطفل من مكانها. فتوقف السائق وعثر على رضيع في العربة. وقام بإطلاق صوت السيارة والصراخ لتنبيه البوين. ولكن دون جدوى، فقام بوضع الطفل في عيادة Saint-Joseph، وأبلغ الشرطة.

وحين وصلت الشرطة إلى بيت الوالدين، لاحظ رجال الأمن حالة السكر التي كان فيها الأبوان اللذين اعترفا بأنهما نسيا إدخال طفلهما إلى داخل المنزل وأعربا عن أسفهما. وبما أن الطفل لم تكن تظهر عليه أي علامات سوء المعاملة، وكان في صحة جديدة، فقد تمكن الوالدان من استعادته في اليوم الموالي بعد هلع كبير وسماع عظة وتوبيخ من الشرطة.