نامور : إدماج اللاجئين يتم عبر تعلم اللغة

استقرت خلية Alpha/FLE، وهي دورات تعليم اللغة الفرنسية ومحو الأمية، التي تم إنشاؤها قبل خمس سنوات ويديرها مركز الخدمات الاجتماعية، في مدرسة Froidebise بجامب. يقول Philippe Defeyt رئيس مركز الخدمات الاجتماعية بنامور : “تتجلى رغبتنا في إظهار الأهمية النوعية والكمية لعملنا في مجال محو الأمية وتعليم اللغة الفرنسية كلغة أجنبية”. “إن وصول أعداد ضخمة للمتقدمين للجوء خلال الأشهر الأخيرة، والذين سيتم إذاً قبول جزء كبير منهم في بلادنا وفي منطقتنا، هو بالطبع فرصة إضافية لقيام بذلك”.

وبالنسبة لرئيس مركز الخدمات الاجتماعية، فإن “ساعات دورات تعليم اللغة وتلك المقدمة للمواطنة المقررة في مسار الإدماج بالنسبة للوافدين الجدد، غير كافية”. ولحل هذا “المشكل”، أشار Maxime Prévot وزير العمل الاجتماعي إلى أن والونيا قد ضخت 14 مليون يورو إضافية.

وبنامور وكباقي المدن الأخرى، تتم المراهنة على هذه الدورات وعلى محو الأمية بالنسبة لتسهيل الإدماج الاجتماعي.

تقول Carolyne Vermer منسقة خلية Alpha/FLE  : “بفضل المنح التي تلقيناها من الصندوق الاجتماعي الأوروبي وإقليم والونيا، استطعنا ليس فقط فتح فريقين إضافيين، ولكن إضافة إلى ذلك، رفع حجم ساعات الدورات إلى 15 ساعة في الأسبوع لكل مستفيد، وتوظيف موظفين ذوي كفاءة”. “وتتكون مجموعتنا من خمسة مكونين متفرغين بدوام كامل وثمانية متطوعين يعملون بضع ساعات في الأسبوع. ومع وجود 15 شخصا في كل مجموعة، أصبحت لدينا القدرة لاستقبال 105 متعلما”.

وبالإضافة إلى دورات تعليم اللغة الفرنسية الأجنبية، تقترح الخلية التي تتوجه إلى المستفيدين من دخل الإدماج، خرجات وزيارات ثقافية، وأعمال وطنية جماعية، وحصص بشأن احترام الذات، ومعلومات حول الصحة والحياة الجنسية والعاطفية، وإخراج شريط بالرسوم المتحركة وورش عملية وممتعة…