نادي خاص للاستثمار يحتال على الآلاف بلييج

أعلنت النيابة العامة بلييج يوم الخميس أن آلاف الأشخاص بمنطقة لييج تعرضوا لعمليات احتيال من طرف نادي خاص الاستثمار يدعى “Elite Secure Invest”. وأمر قاضي التحقيق بوضع المسؤول الرئيسي تحت الإقامة الجبرية.

ووفقا لتحقيق أجرته الشرطة القضائية الفدرالية، فإن “Elite Secure Invest” بدأ أنشطته في نوفمبر 2014.  وكان يحفز أعضاءه عبر التداول من شخص لآخر بواسطة الانترنت.

وكان الأعضاء المعنيون يشاركون في مؤتمرات مرئية وعروض منظمة في الفنادق. وكان الأعضاء مطالبون باستثمار مبلغ أدناه 100 يورو، والذي من شأنه أن ينتج عائدا بـ 8% من خلال استثمارات مالية.

وكان هذا الهيكل الذي أنشأ نظام احتياليا على أساس هرمي، يدعو أعضاءه الجدد إلى جلب آخرين حتى يتمكنوا من أن يصبحوا “أعضاء مميزين” ويستفيدون بالتالي من دخل مدى الحياة.

وتوصل  التحقيق إلى أن المبالغ التي عهد بها الضحايا لنادي “Elite Secure Invest” لم تنتج أية أرباح وأن المزايا المدفوعة لبعض الأعضاء تمت بفضل الأموال التي يدفعها الأعضاء الآخرون.

وتدعو النيابة العامة بلييج الأشخاص الذي تكبدوا خسائر بالتقدم لدى الشرطة القضائية الفدرالية (04/232.51.28) وتحذر المواطنين من المخاطر التي تمثلها مثل هذه الأندية أو شركات الاستثمار التي تستقطب الناس عبر تسويق الشبكة والتي تقدم عائدات عالية وعروض قد تخفي عمليات الاحتيال.