نائبان من N-VA ينتقدان خطاب الملك ويصفانه بالأسلوب العتيق

بلجيكا 24 – قال كل من Hendrik Vuye رئيس حزب (N-VA) بمجلس النواب والنائبة Veerle Wouters في منبر حر عبر الموقع الإلكتروني (Knack) يوم الأربعاء : “سيدي، إن خطاب عيد الميلاد لم يعد مواتيا في عصرنا”.

ويعد خطاب عيد الميلاد تقليدا سنويا ببلجيكا منذ 1975. واستنادا إلى أمثلة بلجيكية وهولندية، يرى البرلمانيان أن هذه التظاهرات الملكية إما أنها قد فوتت الهدف الذي تتبعه، وإما أنها موجز للعموميات.

وقد أشار القوميان إلى خطاب ألبرت الثاني في 2012 الذي أرسل تحذيرا ضد من يبحثون عن “كبش فداء للأزمة، سواء كان أجنبيا أو سكانا من جزء آخر من بلادهم”، ويجري الأمر بالموازاة مع نمو الشعوبية في سنة 1930. ورأى المراقبين في هذا القول إشارة إلى حزب (N-VA). كما استهدف البرلمانيان أيضا خطاب الملكة بياتريس من هولندا الذي سلط الضوء على مجتمع متعدد الثقافات والذي ندد به الزعيم الشعبوي Geert Wilders.

يقول السيد Vuye والسيدة Wouters : “ردود الفعل تجاه بعض خطابات الملك ألبرت الثاني والملكة بياتريس بمناسبة عيد الميلاد  تدل على أن الملوك الذين يرغبون في أن تكون لهم صلة وثيقة سياسيا، يصلون إلى هدف معاكس عن ذاك الذي يسعون إليه. وبدلا من التوحيد، فإن الخطاب يستقطب رئيس الدولة غير المنتخب الذي يلقي خطابات سياسية محكوم عليها بالفشل”. وأضافا أنه إذا كان الخطاب يتلخص في “التفاهات”، فإنه يشكل أيضا موضوعا للنقد.

ويقولان : “من يبدي اهتماما بخطاب عيد الميلاد من الملك؟ وهل يعتبر رأي رئيس الدولة غير المنتخب مهما في الديمقراطية الحديثة؟  إن الشخص يعتلي العرش فقط لأنه ولد كذلك، وليس لأنه يتمتع بصفات الأخلاق العالية. سيدي، إن خطاب عيد الميلاد لم يعد مواتيا في عصرنا”