charles

ميشيل يتطلع إلى توضيح من المملكة المتحدة حول مستقبلها في الاتحاد الاوروبي

قال شارل ميشيل رئيس الوزراء البلجيكي أن على المملكة المتحدة أن توضح موقفها والطريقة التي ترغب بها في المشاركة في المشروع الأوروبي . وكان السيد ميشيل متحدثاً بعد لقائه برئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون .

 

ويزور حالياً السيد كاميرون مجموعة من الدول الأوروبية لإقناع رؤسائها وحكوماتها بضرورة إجراء إصلاحات على قوانين ونظام الإتحاد الأوروبي . وعقد الإجتماع بين رئيسي وزراء البلدين قبل إستئناف القمة الأوروبية في بروكسل .

 

وقال السيد ميشيل بعد الإجتماع : ” نحن بحاجة أن نعرف بوضوح كيف تود بريطانيا المشاركة في المشروع الأوروبي ، فإيضاح الآليات التي تود بريطانيا العمل بشأن هذه المسألة أمر ضروري ، وآمل أن تحمل السنوات المقبلة المزيد من الإستقرار في دول الإتحاد ” .

 

ويعتقد رئيس الوزراء البلجيكي أن المفاوضات لن تكون سهلة ، ولكن بلجيكا والمملكة المتحدة متفقان بتصميم كبير على خلق فرص عمل جديدة و إعادة تنشيط الإقتصاد على مستوى دول الإتحاد ، وهذا على الرغم من وجود اختلاف في الافكار بين البلدين عن كيفية تحقيق هذه الأهداف .

ففي بلجيكا نؤمن بأن حرية حركة العمالة هو من أهم المبادئ التي يجب أن نسعى دوماً على ترسيخها ، كما هو عدم تمييز بين الحقوق والمساواة بين جميع المواطنين الأوروبيين ، وسندرس هذه المسائل خلال المناقشات ومعرفة ما إذا كان من الممكن التوصل إلى إتفاق بشأنها .

 

وقال السيد ميشيل أيضاً أنه يحترم عزم حكومة المملكة المتحدة في تنظيم إستفتاء حول مستقبل المملكة المتحدة في الاتحاد الاوروبي .

 

واختتم السيد ميشيل قوله ، إذا إنفصلت المملكة المتحدة عن الإتحاد الأوروبي ، فسيكون غير ملائم بالنسبة للبريطانيين ، وهذا الشيئ تعرفه حكومتهم جيداً .