موسكرون تستقبل 600 طالب لجوء في نوفمبر

وافقت الحكومة الاتحادية يوم الجمعة على استقبال 600 طالب لجوء في مستشفى الملجأ القديم بموسكرون، ابتداءً من نوفمبر.

وقد تم الإعلان عن مناقصة، فبعد الحصول على الضوء الأخضر من خدمة الحرائق، يمكن لمستشفى الملجأ الذي يقع في وسط موسكرون أن يستقبل 600 طالب لجوء. وكان مالك المبنى قد اقترح على فداسيل بالفعل تحويل المبنى إلى مركز استقبال منذ عدة سنوات.

يقول مكتب الوزيرة الاتحادية Marie-Christine Marghem : “فازت شركة إيرلندية، متخصصة في استقبال اللاجئين، بالصفقة، ولكن يتعين على خدمة المطافئ الموافقة على سلامة المبنى قبل وصول أول المهاجرين”.

ويوم الخميس، أبدت سلطات بلدية موسكرون موافقتها على فتح مركز الاستقبال وفقا لشروط معينة، وخاصة تنفيذ حوار حقيقي يهدف بشكل خاص إلى تقديم طلب في مجال التخطيط يتماشى مع دراسة تسمح بتنفيذ تغيير استخدام المبنى وفقا لمعايير الصحة والسلامة الصحيحين.

وستسهر المدينة أيضا على إنشاء خلايا محلية متعددة التخصصات بشأن الآثار المترتبة عن الاستقبال في مجال التمدرس والصحة والدعم الاجتماعي والدعم الثقافي والتنقل وغيرها.

وبتورناي، حيث يستقبل الصليب الأحمر 530 لاجئا منذ نهاية الصيف، سيتم فتح 150 مكان إضافي قريبا. يقول مكتب الوزيرة : “لم نتخذ القرار بعد لأننا طلبنا إنشاء فريق عمل لتقييم  الوضع ومعرفة ما إذا كان  التعايش ممكنا مع الدفاع والذين هم بدون مأوى ثابت (SDF)”.

وابتداءً من الأول من نوفمبر ستطلق تورناي خطتها “البرد الكبير”. وفي العام الماضي تم إيواء المشردين في ثكنة سانت جون. فيما اضطر بعض  الجنود إلى البقاء في الفندق بسبب عدم وجود أماكن.