مواطنون من بروكسل يستقبلون عائلة من اللاجئين العراقيين

تقول Elodie Franckart المتحدثة باسم الجمعية الوطنية لدعم المتقدمين للجوء أنه بعد استضافة أول أسرة بلجيكية لأول عائلة سورية ليلة الجمعة، قامت الجمعية بتنظيم عملية استقبال لأربعة أشخاص يوم السبت، في مركز إيواء الشباب ولعائلة عراقية مكونة من أب وأم حامل وأطفالهما الثلاثة لدى زوجين فرنسيان-إيطاليين بإيكسل.

 

وتطوعت حوالي 400 عائلة بلجيكية من أجل استقبال طالبي اللجوء، كما تم توفير حوالي 30 مكان مجاني في مركز إيواء الشباب عن طريق الموقع الإلكتروني www.bxlrefugees.be الذي أطلق يوم الأربعاء.

 

وتوضح Elodie Franckart أن نظام الإسكان المواطِن يتطلب وقتا ليكون جاهزا. وكانت العائلة العراقية المكونة من الأبوين وطفلتين تبلغان 4 و 8 سنوات وطفل  يبلغ 7 سنوات قد وصلت لتوها يوم السبت إلى مخيم حديقة Maximilien التي تقع في الحي الشمالي ببروكسل.  وقام متطوعون من الجمعية بإعداد حزم شخصية من الملابس ومواد النظافة.

 

تحكي Elodie Franckart قائلة : “صعدت الأسرة  المصحوبة بمترجم على متن سيارتين، وكان الأب وطفله يشاهدان المدينة من النافذة وهما مشوشان وخائفان قليلا ومندهشان..”. وتتابع قائلة : “وعند الوصول، اتضح أنهم عائلة مصدومة ومتعبة. وتم استقبالهم بحرارة. و قدم الزوجان للعائلة غرفهم، واحدة للأبوين واثنتين للأطفال .. وانخرطت الأم وأطفالها في البكاء، وعبروا عن شكرهم بارتباك”.

 

وستعود هذه العائلة العراقية يوم الاثنين إلى دائرة الأجانب. وسيتم إيواء عائلة جديدة من المتقدمين للجوء اليوم الأحد.

 

كتبت فاطمة محمد