De Wever et De Leeuw

مواجهة بين دي ويفر و De Leeuw بشأن الإضراب

بلجيكا 24 – لم تترك الإضرابات وحركات الغضب الاجتماعي عبر البلاد، وخاصة ببلجيكا الفرانكفونية، أي شخص غير مبال سواء كان معها أو ضدها، وأثارت آراءَ ووجهاتِ نظر متضاربة جدا.

وخلال مناظرة، نظمتها القناة الفلامانية VTM، اجتمع عدد من الفاعلين من العالم السياسي والنقابي وأرباب العمل للحديث عن قضيتهم. ومن بين الضيوف كان هناك عمدة أنتويرب وزعيم حزب التحالف الفلاماني الجديد بارت دي ويفر، و Rudy De Leeuw رئيس ABVV الجناح الفلاماني لنقابة FGTB.

ولم يخف الرجلان رؤيتيهما المتعارضتين على طرفي نقيض بشأن العمل النقابي. وتحدى دي ويفر متحدثه بأن أظهر له مشهد شنق شارل ميشال الذي قام به نشطاء من CGSP في غراند بلاس بمونس. يقول بارد دي ويفر : “هل تدعمون هذا الأمر؟ إنه مجرد سؤال. فهل توافقون على ذلك؟”.

وردا على ذلك، لوح De Leeuw بتصريح بارت دي ويفر الذي وصف النقابيين “بالإرهابيين”. وبعد ذلك، ذهب عمدة أنتويرب إلى أبعد من ذلك وأعلن تحمله لمسؤولية تصريحاته. يقول : “وماذا إذن؟ هذا يذكرنا بتنظيم الدولة الإسلامية. نعم، إنه إرهاب”.

وبعد تبادل حامي مع جاره، نأى رئيس النقابة الفلامانية بنفسه عن الإجراء المثير للجدل لنقابة CGSP.