4553528861_800x533

مهربوا البشر بالمتوسط يجنون أرباح طائلة

نشرت صحيفة ” لوفيغارو ” الفرنسية التقرير الذي أعده الأدميرال ” آرفي بليدجين ” على إثر عملية ” صوفيا ” التابعة للاتحاد الأوروبي التي تهدف للقضاء على الهجرة غير الشرعية في البحر المتوسط
الذي كشف أن المهربين يجنون أرباحا طائلة قد تفوق 380 ألف يورو في الرحلة الواحدة
و قالت الصحيفة الفرنسية في تقريرها إن الهجرة غير الشرعية في البحر الأبيض المتوسط تمثل مصدر ثروة بالنسبة للمهربين و هو ما تؤكده الأرقام التي كشفها تقرير الأدميرال خلال عملية ” صوفيا 2 ”
و أفاد التقرير الذي أعده آرفي بلدجين بأن تكلفة المهاجر الواحد للوصول لأوروبا برا و هي الطريقة الأكثر كلفة و لكن الأكثر سلامة تقدر بألفي يورو للشخص الواحد بينما يعد الركوب بحرا الأقل كلفة و الأكثر خطورة
واعتبرت الصحيفة أن تهريب البشر لأوروبا أصبح صناعة في ليبيا حيث أنها تمثل ما بين 30 إلى 35 في المئة من عائدات الدولة الليبية