Parcours d’intégration

من المتوقع إدخال مسار الإدماج الإجباري حيز التنفيذ ببروكسل في 2017

بلجيكا 24 – رفضت الأغلبية صباح اليوم الأربعاء اقتراح الأمر الذي تقدم به حزب MR الذي يهدف إلى إقرار مسار إدماج إلزامي. وقد استشاط الليبراليون غضبا فيما أعلن حزب Ecolo عن تقديم نصوص جديدة.

وسيتم النقاش بشأن مسار الإدماج الخاص بالوافدين الجدد في الدخول البرلماني القادم في سبتمبر. وهو ما صرح به في جوهره، العديد من نواب الأغلبية ببروكسل المكونة من PS و CDH و Défi و SP.A و CD&V و Open VLD، اليوم الأربعاء، في الوقت الذي تمت فيه مناقشة اقتراح أمر تقدم به حزب MR. ويهدف هذا الاقتراح إلى جعل مسار الإدماج إلزاميا. وللتذكير، فهو الحكم الذي تم التخطيط له في اتفاق الحكومة التي يقودها Rudi Vervoort من (PS).

وتعمل السلطة التنفيذية لبروكسل على النص، ووفقا للنائب فؤاد أحيدار من SP.A، فستتم قراءة الوثيقة للمرة الأولى داخل الحكومة في الربيع. ومن المتوقع تمريرها بعد ذلك إلى مجلس الدولة في قراءة ثانية، قبل أن تصل إلى صفوف البرلمان في نهاية سبتمبر. ويتابع أحمد الكتيبي رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية من (PS) قائلا : “إذا تتبع النص هذه الطريق بشكل طبيعي، فسيكون جاهزا في بداية 2017”.

ويقول Vincent De Wolf زعيم المعارضة من MR، وهو غاضب ” لا يمكن أن ننتظر حتى يناير 2017 لإنشاء الحكم، إنها فضيحة، ثم إن هناك تدفقا للمرشحين للجوء. فكيف يمكن اللعب في هذا الجزء؟”. وقد اقترح الليبراليون اليوم الأربعاء، إنشاء مجموعة عمل للمضي قدما دون انتظار نص الحكومة. “لقد قمنا بخطوة، ولم تتم متابعتنا مع أن الأمر ملح”.

ويعتقد النائب Alain Maron من Ecolo هو أيضا أنه يجب الإسراع إلى الأمام، حتى ولو كان لا يؤيد كامل نص حزب MR. وقد أعلن أنه “بالنظر إلى الاتجاه الذي اتخذه النقاش”، فإن التدريب سيضع نصوصا جديدة. كما رأى أن الجدول الزمني الذي قدمته الأغلبية “غير قابل للتصديق” لأن “المشاورات مع المجتمع الفلاماني مصابة بالشلل التام، والحكومة متأخرة بشأن جميع نصوص الجنة المجتمعية المشتركة”.