L'arrestation de Salah Abdeslam

يصعب دفع صلاح عبد السلام إلى التعاون مع المحققين

بلجيكا 24 – بإمكان صلاح عبد السلام الناجي الوحيد من بين الإرهابيين الذي قتلوا في باريس، أن  يقدم الكثير من المعلومات ويكشف الكثير من الأسرار.  ويظل السؤال العالق هو هل ينوي صلاح عبد السلام أن يتعاون مع المحققين؟.

أوضح Brice De Ruyver خبير الإجرام بجامعة غنت، اليوم السبت أنه من الممكن أن يسمح اعتقال صلاح عبد السلام بالحصول على معلومات، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه، هل هو مستعد للكلام؟. ويتابع قائلا : “إنه الناجي الوحيد من بين إرهابيي باريس. ويمكن لاعتقاله أن يسفر عن العديد من المؤشرات مما يفسر أيضا لماذا تطالب فرنسا بتسليمه بسرعة “. “كما يمكن تحليل شبكته أيضا. أين أمضى الأشهر الأخيرة؟ ومن ساعده؟ ويمكنه أيضا أن يقدم معلومات عن تنظيم الدولة الإسلامية حتى ولو أنه بطبيعة الحال، لا يعلم كل شيء”.

ويظل السؤال هو هل يعتزم صلاح عبد السلام التعاون مع المحققين. يعتقد الخبير أيضا أنه حتى ولو أن “المفاتيح بين يديه، إلا أن ذلك لا يعني أنه على استعداد للتعاون. خاصة وأن ليس هناك أي اهتمام. وهو ما يشير إلى أن الأمر صعب”. ووفقا للسيد De Ruyver فإن اعتقال صلاح عبد السلام يثبت أخيرا العمل الجيد للأجهزة البلجيكية  بالرغم من الوسائل المحدودة التي تتوفر عليها. يقول : “في مثل هذا النوع من القضايا، ينبغي أن تكون محظوظا. ويمكن أن نصنع حظنا بأيدينا بتولي قضية بمثل هذه الأهمية”.