police3

منفذو الهجمات الإرهابية البلجيكيون استفادوا من الإعانات  الاجتماعية

بلجيكا 24 – في سبتمبر الماضي، كشف المدعي العام ببروكسل Johan Delmulle أنه منذ شهر أكتوبر 2014، قامت الشرطة الفدرالية ببروكسل بفحص سجلات 78 جهادي  لتكشف عن وجود عمليات احتيال اجتماعي. وكشف أربعة عشر ملفا منها عن متحصلات دون وجه حق من إعانة البطالة بمبلغ وصل إلى 64.115 يورو. فيما كشف 18 ملفا عن تأدية تعويضات عائلية غير مستحقة بمبلغ 19.042 يورو.

ومن الملاحظ خلال كل محاكمة في قضايا الإرهاب، أن هناك العديد من المتهمين الذين يحصلون على الإعانات سواء كانت مستحقة أم لا.  ووضعت صحيفة “وول ستريت” يدها على أرقام خمسة من منفذي هجمات بروكسل وباريس.

وكشفت  الصحيفة الأمريكية عن أن صلاح عبد السلام تلقى ما بين يناير 2014 وأواخر أكتوبر 2015، أي قبل ثلاثة أسابيع على وقوع هجمات باريس  التي أدت به إلى الاختباء، ما مجموعه 19 ألف يورو كإعانة  بطالة، على الرغم من أنه كان يدير حانة “Les Béguines”، وهو الأمر الذي كان بدون شك غير متوافق مع هذه الإعانة.

كما تلقى شقيقه إبراهيم الذي فجر نفسه بباريس، إعانة إلى غاية أواخر سنة 2013.

أما بلال حدفي الذي فجر نفسه بالقرب من ملعب “استاد دو فرانس” فكان بدوره يستفيد من منحة دراسية بحوالي 625 يورو، والتي تم تعليق  أدائها في مارس 2015، حين غادر بلجيكا باتجاه سوريا.

وتلقى خالد البكراوي الذي قام بتفجير نفسه بمالبيك بعد خروجه من السجن، 25 ألف يورو كإعانات مختلفة، ما بين فبراير 2014 و ديسمبر 2015 حين اختفى عن الأنظار.

أما شقيقه الذي فجر نفسه في مطار زافنتيم، فقد تلقى من جانبه  ما مجموعه 6 آلاف يورو كإعانة، لاسيما عن البطالة إلى غاية مايو 2015.

وأخيرا يبقى أن نعرف ما إذا كانوا قد حصلوا عليها دون وجه حق عن طريق الخطأ.