Agressions sexuelles à Cologne au Nouvel An

منفذو الاعتداء الجنسي في كولونيا بألمانيا ليسوا لاجئين

بلجيكا 24 – نحن نعلم الآن أكثر قليلا بشأن الاعتداءات الجنسية التي وقعت بكولونيا ليلة رأس السنة الميلادية الجديدة. ووفقا للشرطة الألمانية، فهذه الاعتداءات ليست من فعل اللاجئين الوافدين مؤخرا إلى ألمانيا.

ولا يزال التحقيق بشأن الاعتداءات الجنسية التي وقعت بكلونيا ليلة رأس السنة الميلادية الجديدة يحرز تقدما ملموسا. وتذكر الصحيفة الفلامانية De Morgen  أنه وفقا لما أوردته الشرطة الألمانية، لم يكن اللاجئون هم من ارتكب هذه الجرائم.

وبعد وقت قصير على وقوع الأحداث، أشارت مصادر من الشرطة لم تكشف عن نفسها في وسائل الإعلام الألمانية إلى أن أغلب المعتدين كانوا لاجئين قادمين من سوريا والذين وصلوا مؤخرا إلى ألمانيا. ولكن وفقا للتحقيق الذي لا يزال جاريا فإن هذا التصريح ليس بذي قيمة. فمن بين 58 شخصا ممن تم اعتقالهم، كان ثلاثة منهم فقط من القادمين من مناطق الحرب حسب ما صرح به المدعي العام بكولونيا Ulrich Bremer للصحيفة الألمانية Die Welt. ومن بين هؤلاء 58 المشتبه بهم يوجد 25 جزائريا و21 مغربيا وثلاثة تونسيين وثلاثة ألمان وسوريين اثنين. بينما ينحدر المشتبه بهم الأربعة الآخرون من العراق وليبيا ومونتينيغرو وإيران. وعلاوة على ذلك، فبعض المعتدين كانوا من القاصرين.

وأشار المدعي العام أيضا إلى أن الشرطة قد قامت بتحليل 590 ساعة من أشرطة الفيديو والاتصالات الهاتفية المتبادلة، وأنها استجوبت أكثر من 300 شخص. وحاليا، توصلت الشرطة بـ 1054 شكوى مقدمة. منها 454 بشأن حالات الاعتداء الجنسي و 600 حالة سرقة. ووقت الاعتداء، أشارت بعض مصادر الشرطة إلى أن المجرمين كانوا يرغبون في الاعتداء على النساء بشكل أساسي، وليس سرقة متعلقاتهم، وهو ما لم يكن عليه الأمر بعد ذلك.