منع بيع و نشر الأقراص المدمجة الدينية في سوق المسالخ في أندرلخت

بلجيكا 24 –  تلقى بائع متجول في سوق المسالخ في أندرلخت , رسالة مسجلة تدعو إلى عدم بيع الأقراص المدمجة الدينية أو بالتأكيد عدم بث محتوياتها , مما أثار جدل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي , خصوصا من أبناء المجتمع الإسلامي الذين رأوا في ذلك نوع من العنصرية و الخوف من الإسلام .
و بهذا الصدد اتصلت قناة RTBF بالشركة التي تدير السوق , التي لن تعلق على جوهر القضية , حيث صرح Paul Thielemans المتحدث باسم SA Abattoir , قائلا : ” نحن نعمل على أن يكون السوق موجها لبيع المنتجات التقليدية , و ليس المواد الدينية , و إذا ما كنا سنسمح ببيع مواد من هذا النوع بالنسبة لدين ما , فيجب أن نسمح بذلك بالنسبة لكل الأديان , إلا أن المسالخ موقع خاص , و هذه التجارة محظورة في نظامنا “.
و في حالة العودة , ستلجأ شركة Abattoir إلى كافة الطرق لإبعاد هذا البائع بكل بساطة .
و بعد مراجعة النظام المتاح على الموقع الإلكتروني www.abattoir.be , لم تجد RTBF أي شيء بخصوص هذه المسألة , سوى مادة تنظم استخدام تركيب مكبرات الصوت , و تقول المادة 13 من القانون أن ذلك محظور , إلا بموافقة المسؤول عن السوق , و لا يمكن للضوضاء الصادرة على أية حال أن تزعج المستأجرين الآخرين للأكشاك خلال ممارسة نشاطهم ول ا زوار السوق .
و هذه المادة لا تتحدث أبدا عن بث الأغاني الدينية , و رغم ذلك , فإنها الحجة الأولى التي تم استخدامها في هذا الإشعار , حيث تقول شركة SA Abattoir للبائع المتجول : ” في عطلة نهاية الأسبوع الماضية , لاحظنا مرة أخرى أنكم تبثون كنوع من الإشهار أقراصا مدمجة لصلوات دينية , و هذا ليس موضع تقدير من قبل كافة زملائكم بالسوق , و لا من زوار السوق , و هو أمر غير مقبول “.
و من المعروف أن هذا السوق يستقبل كل عطلة نهاية الأسبوع العديد من الباعة المتجولين , كما يأتي زبائن من كافة الأصول للتسوق في جو تختلط فيه صيحات الباعة الذين يروجون لمنتجاتهم , بالنوتات الموسيقية .
و حاولت RTBF الاتصال بالبائع المعني لسماع روايته للأحداث و معرفة محتويات الأقراص المدمجة , و لكنها لم تفلح في ذلك .