منظمة Gaia تنشر صورا صادمة لمزارع الحيوانات ذات الفرو بفلاندرز

نشرت منظمة الدفاع عن حقوق الحيوان Gaia اليوم الأربعاء صورا للحيوانات ذات الفرو وهي في الأسر بمزارع تقع في فلاندرز.

 

وكررت منظمة Gaia نداءها بحظر تربية الحيوانات ذات الفراء بفلاندر. وفي بلجيكا، تتم تربية الحيوانات ذات الفرو فقط من أجل فرائها؛ وتؤكد Gaia أنه يتم حبس 160 ألف حيوان من هذا النوع سنويا، في أقفاص تكاد لا تتجاوز حجم صناديق الأحذية. وتوجد حاليا 17 مزرعة لهذه الحيوانات ببلجيكا وكلها تقع في فلاندرز.

 

ومنذ يناير 2015، صدر حظر على تربية هذا النوع من المزارع بوالونيا. كما ستحظره هولندا أيضا ابتداءً من 2024.

 

وتعتبر الحيوانات ذات الفرو حيوانات برية. ويمكن للبيئة الطبيعية للحيوان الواحد أن تمتد إلى 6 كليومتر مربع. وتميل الصور التي أظهرتها منظمة Gaia إلى إثبات غياب حرية الحركة، وأن مياه الاستحمام هي السبب في شدة اضطراب سلوك هذه الحيوانات. تقول Ann De Greef مديرة منظمة Gaia : “تنعكس مأساة هذه الحيوانات في الحركات  المتكررة، والانقضاض على جدران الأقفاص والدوران ولعق قضبان الأقفاص”.

 

لذا تدعو Gaia الحكومة الفلامانية إلى أن تحذو حذو والونيا في حظر تربية حيوانات الفراء هذه.