ممثل فلاماني من أصل تونسي يندد بالتفتيش التعسفي للشرطة بغنت

بلجيكا 24- أبلغ الممثل والموسيقي والمخرج المسرحي الفلاماني من أصل تونسي زوزو بنشيخة عن تفتيش متعسف للشرطة تم بعد ظهر يوم أمس الأحد بغنت.

وأشارت شرطة غنت إلى أن اللجنة الدائمة لمراقبة أجهزة الشرطة المعروفة باللجنةP  تجري حاليا تحقيقا حول سير الحادث. كما حذر المركز الفدرالي لتكافؤ الفرص من جهته من تضاعف وتزايد هذا النوع من الحوادث خلال قيام الشرطة بعمليات المراقبة.

وكان الشرطة قد قامت بتفتيش زيزو بن شيخة في حدود 13h30 من يوم أمس الأحد حين كان في طريقه للقيام بالتسوق. وطلب منه أفراد الشرطة الإدلاء بوثائق الهوية. وفتشوا بعد ذلك سيارته. ثم أجبره عناصر الشرطة أيضا على خلع حذائه جواربه، تحت المطر، قبل أن يفتشوا حقيبة الظهر الخاصة به. وبعد عملية التفتيش، استطاع زوزو بن شيخة أن يكمل طريقه. بعد أن قالوا له : “احمل قذارتك معك”، حسب ما كتبت مرافقة الممثل على الشبكات الاجتماعية.

وندد الممثل بالترهيب الذي كان ضحية له، ويأمل في لفت انتباه الناس إلى هذا النوع من السلوك. يقول زوزو بن شيخة : “أعلم جيدا لماذا فتشوني”، وهو يوجه دعوة إلى العمل جميعا على الإدماج الاجتماعي. “هذا يتم بنا جميعا بما في ذلك الشرطة”.

وأعلنت شرطة غنت عن فتح تحقيق للجنة P. وتقول أنها “تفهمت جيدا، استياء” الممثل . ولكنها تشير أيضا إلى أنه وفقا لتجربة عناصر الشرطة، فإنه من الشائع أن يتم دس الأشياء في الأحذية والجوارب، وبالتالي، فإنهم يطلبون خلعها. كما تؤكد شرطة غنت أيضا على أن عملية التفتيش  لم تجر بالطريقة “الأمثل”. فوفقا لأفراد الشرطة فقد ألقى الرجل أغراضه على الأرض.

وسيتعين الآن تحدي الأسباب التي دفعت بعناصر الشرطة إلى إجراء تفتيش وما إذا تم البحث في مكان سري أو في حقيبة، وأيضا تحديد ما إذا أظهروا الاحترام الضروري تجاه زوزو بن شيخة خلال العملية التفتيش.

يقول Patrick Charlier المدير بالتشارك للمركز الفدرالي لتكافؤ الفرص ، “هذه الحوادث تتراكم : التفتيش القوي لخبير شؤون الإسلام Montasser AlDe’emeh، ثم للممثل زوزو بن شيخة، وأيضا إجراءات الشرطة ضد الشباب المهاجرين بكورتري وأنتويرب وغيرها، كل هذا ليس عائدا لمجرد الصدفة”. ويتابع قائلا : “ينبغي فحص هذا الأمر بالتأكيد من طرف جهاز تفتيش مستقل مثل اللجنة P”. “غير أننا سنجري نحن أيضا تحقيقا كما طُلب منا”.