مليون مسلم يصلون الجمعة بسلام في فرنسا

في ظل الخوف من هجمات انتقامية على المساجد و المسلمين في أكبر تجمع لهم تابع مسلمو فرنسا و العالم أجمع صلاة الجمعة في مساجد فرنسا التي مرت بسلام بتواجد ما يزيد عن مليون مسلم يأدون شعيرتهم في مختلف مساجد فرنسا
صرح رئيس مجلس أئمة فرنسا ” حسين درويش ” أن صلاة الجمعة أمس، شهدت إقبالا كبيرامن الجالية المسلمة في فرنسا أكثر من المعتاد حيثأدّوا الصلاة في ظروف جيدة
و أكد درويش أن صلاة الجمعة تمّت في وجود قوي لرجال الدرك والشرطة الفرنسيين بغية حماية المسلمين و المساجد من أي اعتداءات متوقعة، كما وزّع مجلس الديانة الإسلامية وكذا مجلس أئمة فرنسا على كافة المساجد بياناً ورد فيه دعوات لانخراط المسلمين ومساهمتهم في معالجة التطرف وطمأنة المجتمع الفرنسي بأن الإسلام ليس ضدهم وضرورة احترام هذا المجتمع بثقافته و عدم مغالبته في دينه و قد أرسلت نسخة من خطبة الجمعة الموحدة السلطات الأمنية الفرنسية والجمعيات والبلديات والداخلية.
وشدّد ” حسين درويش ” على ضرورة عدم التسرّع وإقحام الجالية الإسلامية في فتن هي في غنى عنها فالمحجبات منذ الاعتداءات لم يتمكنّ من الخروج إلى الشارع خوفا من الإعتداءات

كتب – عمرو يوسف