Un-comité-ministériel-restreint

ملفات عديدة يتعين على حكومة ميشال إغلاقها قبل إجازة نهاية السنة

بلجيكا 24 – اجتمعت لجنة وزارية مصغرة اليوم الخميس لمدة ساعتين دون اتخاذ قرار بشأن سلسلة من الملفات التي يتعين على الحكومة إغلاقها قبل إجازة نهاية السنة. قال أحد نواب رئيس الوزراء بعد الاجتماع : “اليوم تناقشنا وغدا سنقرر”.

واضطر رئيس الوزراء شارل ميشال إلى المغادرة في حدود 10h30 إلى قمة الاتحاد الأوروبي وتركيا، التي تنعقد قبيل القمة الأوروبية التي ستجري اليوم الخميس وغدا الجمعة.

وستجتمع الحكومة من جديد غدا الجمعة، بعد القمة، أي ليس قبل 15h00 بعد الظهر. ولا يزال يتعين عقد اجتماعات عديدة من بينها آخر اجتماع لمجلس الوزراء قبل الإجازة. وكإجراء تقليدي، تشكل القضايا التي ظلت في الخزانة موضوع أخذ ورد في المناقشات.

ومن الضروري اتخاذ قرارات تتعلق بشركة SNCB والاتفاق الاجتماعي حول إعادة توظيف المرضى، والمهام الأساسية للشرطة وخطة توزيع اللاجئين وصناديق النقوق الإلكترونية الذكية في قطاع الفنادق والمطاعم وأخيرا الخطة الإستراتيجية للدفاع.

كما ينبغي على الحكومة أيضا تعيين رئيس جديد لهيئة التنسيق لتحليل التهديد (OCAM).