ملثمون يعتدون على الأجانب في السويد و يحرضون على العنف ضدهم

بلجيكا 24 – ذكرت وسائل إعلامية محلية، أن مجموعة مكونة من 40 إلى 50 شخصا مقنعا، مساء الجمعة، بأعمال احتجاج عنيفة في محطة قطارات بالعاصمة السويدية و محيطها، و قاموا أثناء ذلك بضرب أي شخص لا يبدو سويديا.
و أوضحت المصادر الإعلامية المحلية، أن المقنعين قاموا بالاحتجاج على وجود اللاجئين في العاصمة السويدية “ستوكهولم”، كنوع من ردة الفعل على مقتل الإمرأة السويدية “أليكسندرا مهزر”، العاملة في قطاع الخدمات الاجتماعية، في مركز للاجئين هذا الأسبوع.
و قال شاهد عيان : “حضروا إلى الساحة و صاروا يهاجمون اللاجئين، و رأيت ثلاثة أشخاص مضروبين و لكن خفت و انصرفت”.
و بدورها أكدت شرطة ستوكهولم في تصريح على موقعها الرسمي:”كانوا يوزعون المناشير الرامية إلى تحريص الناس على الجريمة”، و اتهمت تلك المنشورات الشرطة السويدية بأنها لا تسيطر على اللاجئين.
إضافة إلى ما سبق، قامت مجموعة أخرى مكونة من 200 شخص بمظاهرة اعترضا على وجود اللاجئين في هذا البلد الأوروبي الشمالي، و قاموا بتوزيع منشورات، قالوا فيها “يكفي!”، و إضافة إلى ذلك قال المظاهرون:”نضطر إلى أن نعاني من الجرائم و يظل المجرمون في الوقت نفسه بلا عقاب، بحجة أن اعمارهم أصغر من 15 عاما، و هذا بسبب السياسة التي يمارسها ساستنا و منظومتنا القضائية الضعيفة و خداع وسائل الأنباء، و إذا لم تعد الشوارع السويدية أمينة فعلينا تغيير الوضع”.