Joël Munezero

مكتب الأجانب يمنح Joël Munezero و أمه تصريح إقامة لمدة عام

قال المتحدث باسم مكتب الأجانب Dominique Ernould أن المكتب قرر منح تصريح إقامة لمدة عام لـ Joël Munezero وأمه على أساس إجراء إنساني تمت الموافقة عليه بعد اجتماعهما الأخير مع مسؤولي المؤسسة. وكان Joël وهو رواندي يبلغ 5 سنوات مصابا بـتشوه في عظام الورك، وقد تلقت أمه أمرا بمغادرة البلاد في مارس الماضي.

 

ويدرس Joël حاليا في السنة الثالثة بروض الأطفال في مدرسة J.J Michel  بـ  Saint-Gilles. وفي الأسابيع الأخيرة، تحرك آباء تلاميذ هذه المؤسسة في عدة اتجاهات للحصول على تسوية للصبي، الذي خضع لعدة علاجات : ارتداؤه لدعامة جبسية ليل نهار، عملية في العمود الفقري وفي الآونة الأخيرة خضع لعملية جراحية لإطالة إحدى ساقيه.

 

ويعتقد الأطباء البلجيكيون الذين يتابعون حالة Joël أنه إذا عاد إلى رواندا، حيث لن يستفيد من الرعاية الصحية المتخصصة، فإنه سيكون معرضا للوفاة المبكرة نتيجة فشل في الجهاز التنفسي.

 

ويعتقد الأطباء الاستشاريون التابعون لمكتب الأجانب الذين فحصوا الطفل أن مرضه وراثي وأنه لا توجد علاجات لرعايته، في بلجيكا أو في غيرها. ويعتبرون أنه لا يوجد خطر جدي على حياته أو سلامته الجسدية بعودته على رواندا.
Belge24