مكتب الأجانب يدرس أربع حالات لأئمة مشتبه فيهم

قال تيو فرانكين وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة يوم الثلاثاء في لجنة مجلس النواب في معرض جوابه على سؤال لـ Koen Metsu من (N-VA) أن مكتب الأجانب (OE) يدرس أربع حالات لأئمة يشتبه في أنهم يعِضون بخطابات تدعو إلى الكراهية في بلجيكا.

 

وكان وزير الدولة قد وقع ليلة الاثنين على أمر بإبعاد إمام يسكن في منطقة Verviers لأنه كان يعمل على الدعاية السلفية ويدعو علنا إلى العنف والحرب المقدسة.

 

وحددت مهلة ثلاثين يوما ليغادر الرجل المغربي الهولندي الأراضي البلجيكية حين صدر الأمر. ويبقى أمر الإبعاد ساري المفعول لمدة عشر سنوات. وقد أبلغ تيو فرانكين نظيره الهولندي بقراره. ولا ينطبق أمر الإبعاد على عائلة الخطيب.

 

وتجري حاليا دراسة حالات أخرى تستهدف مواطنيْن مغربيين و جزائري وأفغاني. وقال تيو فرانكين مشيرا على أن الدول الأوروبية الأخرى تنهج نفس السبيل : “إننا نعتمد على معلومات قوية وردت من خدماتنا”.

 

وأضاف أنه إذا لم تكن هناك إدانة قضائية، فإن المعلومات الموثوقة تترك انطباعا بأن أمن الدولة مهدد وهذا يمنحنا الإذن باتخاذ مثل هذا القرار”.

 

Belge24