les forces de l'ordre

مكالمة هاتفية أطاحت بفردي عائلة بنحطال

بلجيكا 24 – بعد أن قررت قوات الأمن اعتقال فردي من عائلة بنحطال، بناء على مكالمة هاتفية ترجع إلى الأسبوع الماضي، بين مصطفى بنحطال، البالغ من العمر 40 سنة ابن عم الشقيقين البكراوي، و بين جواد بن حطال ابن أختهما البالغ 29 سنة، كشفت صحيفة La Dernière Heure محتويات تلك المكالمات الهاتفية.
و في هذه المكالمات الهاتفية، التي بدأت في منتصف أبريل، نسمع جواد و مصطفى بنحطال يرددون جملة “نطلق النار ثم ننسحب”، بمعنى أنها سيقومان بهجوم كذلك الذي وقع في باريس، و قد كانا يحاكيان إطلاق النار من أسلحة أوتوماتيكية، و أشارا إلى أنه لم يتبق إلا ثلاثة أسابيع، قبل انتهاء رمضان.إلا أنهما لم يذكرا أبدا أي اسم أو هدف.
و أخيرا، و وفقا لصحيفة La Dernière Heure، فمشروع بنحطال كان يتضمن بشكل كبير الانتقام لابني عمهما، الشقيقين البكراوي، أكثر من الهجوم نيابة عن تنظيم الدولة الإسلامية.
و من المتوقع أن يمثل الرجلان، و كذلك المتهم الثالث سمير س. يوم غد الخميس أمام غرفة المستشارين.