مقتل 44 شخصا في إشتباك غرب المكسيك

قال مسؤولون إن ما لا يقل عن 44 شخصا قتلوا الجمعة في اشتباك بالأسلحة النارية بين قوات الأمن وأشخاص يشتبه بأنهم أعضاء في عصابات مخدرات في واحد من أدمى أيام العنف في المكسيك منذ تولي الرئيس إنريك بينينا نييتو‭ ‬السلطة قبل نحو ثلاث سنوات.

وقال المسؤولون الذين طلبوا عدم نشر اسمائهم إن شرطيين اتحاديين قتلا كما أصيب آخر بجروح خطيرة في الاشتباك الذي وقع قرب حدود ولاية ميخواكان مع ولاية خاليسكو التي توجد بها مدينة وادي الحجارة ثاني أكبر مدن المكسيك .

وأضاف المسؤولون إنه يشتبه بأن الباقين الذين قتلوا في مزرعة قرب بلدة تانهواتو من أعضاء عصابة خاليسكو نيو جنيريشن.

وقال أحد المسؤولين إن الشرطة الاتحادية تلقت اتصالا من مجهول بأن مسلحين تجمعوا عند المزرعة وإن إطلاق النار بدأ بعد وصولهم. وأضاف إن قوات الأمن هاجمت أفراد العصابة المشتبه بهم جوا وبرا.

وأضاف المسؤولون إن من بين الأسلحة التي ضبطتها الشرطة في المكان راجمات صواريخ وبنادق.

وخاليسكو إحدى قاطرات الاقتصاد المكسيك وأصبحت عصابة خاليسكو نيو جنيريشن تمثل مشكلة لبينينا نييتو.

وقتلت هذه العصابة مالايقل عن 20 شرطيا منذ مارس آذار وفي أول مايو أيار أسقط مسلحوها طائرة هليكوبتر للجيش في جنوب غرب خاليسكو مما أدى إلى مقتل ستة عسكريين.

وأدت جرائم القتل التي وقعت في الأونة الأخيرة إلى زيادة الضغط على بينينا نييتو للوفاء بتعهد أعلنه لدى توليه الرئاسة في ديسمبر كانون الأول عام 2012 بتحقيق الاستقرار في المكسيك بعد سنوات من العنف.

ويأمل الحزب الثوري التأسيسي بزعامة بينينا نييتو بالدفاع عن الأغلبية البسيطة التي يحظى بها وحلفاؤه في المجلس الأدنى في الكونجرس خلال انتخابات التجديد النصفي في السابع من يونيو حزيران.

وقتل أكثر من 100 ألف شخص في اشتباكات بين عصابات المخدرات وقوات الأمن منذ بداية عام 2007.