مقتل مدون في ثالث هجوم من نوعه في بنجلادش

تم قتل مدون بالسكاكين من طرف مهاجمين مسلحين يوم الثلثاء بحسب ما أفادت به الشرطة في بنجلادش الواقعة جنوب آسيا وذات الأغلبية المسلمة. وهو ثالث هجوم في البلاد من نوعه على منتقدي التطرف الديني،

 

قال مسؤول الشرطة سهيل أحمد إن مسلحين مجهولين ضربوا “أناتا بيجوي داس” (33 عاما) حتى الموت في منطقة سوبيده بازار بمدينة سيلهيت الواقعة في شمال شرق البلاد ،على بعد نحو 200 كيلومتر من دكا.

 

ويشار إلى أن القتيل داس الذي يعمل موظفا في أحد البنوك، كان ناشطا في جماعة تطالب بأن تكون بنجلاديش دولة علمانية. وأوضح مسؤول الشرطة أن داس تعرض لهجوم بعد وقت قصير من مغادرة منزله للتوجه إلى العمل في الصباح.

 

كما كان داس يعمل محررا في مجلة علمية، وكان يشارك بصفة منتظمة في مدونة علمانية أسسها الكاتب الامريكي المولود في بنجلاديش أفيجيت روي الذي تعرض أيضا للضرب حتى الموت على أيدي مسلحين مجهولين في 26 شباط الماضي في دكا.

 

وكان مسلحون قاموا في 29 آذار الماضي بضرب أوياسيكور رحمان حتى الموت في منطقة تيججاون في دكا.

 

وكان قد تردد أن زعيما لفرع القاعدة في شبه القارة الهندية أعلن في وقت سابق من الشهر الجاري مسؤولية الجماعة عن مقتل المدونين البنجلاديشين بما في ذلك أفيجيت روي.