مقتل رجل على يد فرقة مكافحة الجريمة بـ Neupré

حدثت المأساة في Neupré. فوفقا لمصادر، قام رجل كان يهدد بالانتحار بتهديد أفراد الشرطة الذين حاولوا التدخل، مما اضطر فرقة مكافحة الجريمة إلى إطلاق النار عليه.

 

وبحسب شهادة مجهولة حصلت عليها محطة راديو RTL، فإن مأساة  قد وقعت في شارع Métairie بـ Neupré. وكان رجل قد اتصل بشرطة  Seraing مخبرا إياهم أنه قرر وضع حد لحياته. وعلى الفور توجهت الشرطة على عين المكان. وقالت النيابة العامة بلييج أن الرجل كان مسلحا  بمسدس، وأضافت أنه تم استدعاء تعزيزات من فرقة مكافحة الجريمة. ويحكى أحد الشهود قائلا : “في حدود الثامنة والنصف مساءً سمعت أول طلق ناري والذي اعتقدت أنه بسبب ألعاب نارية. وبعد ذلك بعشرين دقيقة سمعت خمس أو ست طلقات نارية. وتم إقفال الشارع من الجانبين، وكان أحد أعضاء SMUR حاضرا بالإضافة إلى فرقة التدخل. وكان هناك رجل ساقط على الأرض”.

 

ووفقا للنيابة العامة بلييج، حاولت الشرطة السيطرة على الرجل، الذي لم يكن في حالته الطبيعية، بواسطة رذاذ الفلفل. وحين حاول الرجل انتزاع المسدس الذي كان يوجد بجيبه، أطلقت الشرطة النار بعد قيامها توجيه إنذار شفوي أخير.

 

وتوفي الرجل، الذي  لم يتمكن من استعمال مسدسه، متأثرا بجروحه.

 

وقالت النيابة العامة أن القضية وُضعت قيد التحقيق، إلا أنه لم يتم توجيه أي اتهام لأفراد الشرطة.

 

 

كتبت فاطمة محمد