4

مقتل دبلوماسي مغربي بجنوب إفريقيا تثير حيرة أسرته

 

كتب ـ احمد خالد

 

لا تزال عائلة الدبلوماسى المغربى نور الدين الفطمى تحاول حل لغز مقتله فى مدينة بريتوريا فى جنوب إفريقيا بعد مرور عدة أشهر ،وخاصة بعد تشريح جثته ،ولا تعلم اسرته بنتائج التحقيق في القضية حتى الان.

وأكد النبى الفطمى اخ الدبلوماسى المغربى ،ان اسرته تعيش وسط الحيرة ،بسبب عدم معرفتها بتفاصيل مقتله ،وذلك بالرغم من أن جثته قد تم تشريحها مرتين كما أن نتائج التحقيق لم يتم الإعلان عنها من طرف وزارة الشؤون الخارجية والتعاون، ولا أنباء ضمن الموضوع باستثناء إعلان شرطة جنوب إفريقيا عن اعتقال مشتبه به.

وأضاف عبد النبي الفطمي: “الشخص الذي تم توقيفه هو شخص أسمر البشرة، في حين تكشف تسجيلات فيديو أن من قام بالقتل هو شخص ببشرة بيضاء”، معربا عن استغرابه من صمت الخارجية المغربية تجاه هذه القضية على الرغم من مرور عدة أشهر على وقوعها ، مشددا على أن هذا التعامل قد خلف صدمة كبيرة لدى الأسرة كما وسط الساسة والدبلوماسيّين المغاربة.

وطالبت اسرة القتيل العاهل المغربى محمد السادس بالتدخل لكشف الحقيقة التي لم تتواصل بها وزارة الشؤون الخارجية والتعاون لحد الآن ،رأفة بحالهم.