ombattant anversois de l'EI revendique les attentats

مقاتل من أنتويرب يعلن من جديد مسؤولية تنظيم الدولة في اعتداءات بروكسل

بلجيكا 24 – ذكرت وسيلتا الإعلام الفلامانيتان VRT News و De Standaard على موقعيهما الإلكترونيين مساء السبت أن تنظيم الدولة قام من جديد بتبني الهجمات التي وقعت ببروكسل. وهذه المرة صاغ جهادي من أنتويرب تهديدات جديدة بالهولندية، قبل أن يقدم على إعدام أحد الأشخاص الذي كان جاثيا على ركبتيه. وبدأ شريط الفيديو بتحذير باللغة الفرنسية مؤكدا أن اعتداءات بروكسل كانت “عينة”.

وفي الجزء الثاني، تحدث هشام شايب وهو بلجيكي من أنتويرب غادر للقتال في صفوف داعش بسوريا، بالهولندية ليصرح بأن “ذلك كان رسالة موجهة إلى الشعب البلجيكي، والحكومة البلجيكية وأوروبا،و إلى بقية العالم وكل التحالف الذي يقاتل تنظيم الدولة”. وحذر هذا العضو السابق في تنظيم Sharia4Belgium الذي كان الحارس الشخصي لفؤاد بلقاسم قائلا : “طالما أنكم تقصفون المسلمين بمقاتلات F-16، سنقتل شعبكم”.

وقال المنحدر من أنتويرب أيضا أنه لم يتم استيعاب الدروس من باريس، حيث تبنى تنظيم الدولة العديد من الهجمات في 2015، وأن اعتداءات بروكسل “ليست إلا حصاد ما زرعت أيديكم”.

وفي نهاية شريط الفيديو، تم إعدام سجين كان جاثيا على ركبتيه، بطلقتين في ر أسه، بعد أن قال بالعربية أن المعركة ستستمر “بقلب بلدانكم”.

وفي فبراير 2015، أدانت المحكمة الابتدائية بأنتويرب هشام شايب الذي كان غائبا عن المحاكمة، بالسجن 15 سنة، مع الاعتقال الفوري.