didier reynders

مقابلة وزير الخارجية مع ABC News تخرج عن السياق العام ببلجيكا

بلجيكا تبحث عن “عشرة جهاديين مدججين بالسلاح”، ويحاولون تنفيذ هجوم في “مركز تجاري”. هذا ما قاله Didier Reynders في مقابلة مع القناة الأمريكية ABC News. وفي الوقت نفسه، رد مكتبه قائلا ” لقد خرجت هذه الرسالة عن سياقها”.

بينما يظل شارل ميشال و Jan Jambon حذريْن بخصوص التحقيقات الحالية التي تجريها بلجيكا، يتحدث Didier Reynders على القناة الأمريكية ABC News. ووفقا لوزير الشؤون الخارجية والأوروبية، فإن بلجيكا تبحث بشدة عن “عشرة جهاديين مدججين بالسلاح”. وكما كان الحال بباريس، فقد يتعلق الأمر “بأحزمة ناسفة”، أو “انتحاريين”، أو حتى أسلحة “أثقل من ذلك بكثير”.

ودائما وفقا لـ Didier Reynders، فإن أهداف الجهاديين يمكن أن تكون مراكز التسوق والمدارس ومحطات المترو.

يعترف Didier Reynders قائلا : “التهديد الكبير متعلق بالمتاجر ومراكز التسوق وكل أشكال الأنشطة التجارية الأخرى”.

ولم تنشر مقابلة Didier Reynders بعد. غير أن الصحفي الأمريكي Matt Gutman شارك بعض المقتطفات من هذه المقابلة على تويتر. وهو يشير إلى أن Didier Reyders صرح  بفشل الأجهزة الأمنية البلجيكية. وقد نُشر مقتطف من هذه المقابلة في الموقع الإلكتروني لقناة ABC News.

إلا أن مكتب Didier Reynders أفاد أن هناك مشكلة في التفسير، حسبما ما أوردته صحيفة Het Nieuwsblad.

يقول مكتب الوزير : “قال Didier Reynders أن الخلية الإرهابية قد تتكون من خمسة أو ستة أو سبعة أشخاص. نحن لا نعرف. وقد تحدثت قناة ABC مباشرة عن عشرة جهاديين. وبخصوص الأجهزة الأمنية، فقد كررنا بالضبط ما قاله شارل ميشال. الوضع في بلجيكا ليس جيدا، وهنا أيضا ، مثل فرنسا، ارتُكبت بعض الأخطاء. غير أن هذه الرسالة خرجت عن سياقها”.

وصباح اليوم الأربعاء، رد Didier Reynders على محطة الإذاعة الفلامانية Radio 1. يقول : “هناك مشكل تطرف بعض الأشخاص، ليس فقط بالنسبة لنا، ولكن أيضا بباريس. وقلت أيضا أننا قمنا بعمل جيد وأننا سنواصل العمل بالتعاون مع دول أخرى”.