Palais de Justice de Bruxelles

مفوضو أمن المحكمة ببروكسل يتقدمون بشكوى

بلجيكا 24 – أكدت النيابة العامة ببروكسل صباح اليوم الأربعاء، معلومة نشرت يوم أمس الثلاثاء في صحيفة La Dernière Heure تقول إن المفوضين المسؤولين عن أمن المحكمة ببروكسل قد تقدموا  بشكوى تتعلق بالإهانة والافتراء.

وقد تقدم المفوضون المسؤولون عن أمن المحكمة ببروكسل بشكوى، مع تشكيل طرف مدني، لدى قاضي التحقيق ببروكسل بتهمة الازدراء والافتراء على السلطة وانتهاك السرية المهنية.

وفي عددها الصادر يوم أمس الثلاثاء، أشارت صحيفة La Dernière Heure إلى أن هذه الشكوى تستهدف خمسة موظفين، وهم رئيس لجنة إدارة الخدمة العامة الاتحادية للعدل، والمدير الأسبق لجهاز الأمن بمحكمة بروكسل، ومدير  أدارة السجون، وأحد حراس السجون الذي يعتبر نقابيا وأمينا عاما  لنقابة CSC-Services Publics بمونس.

وكانت الدعوى تشمل اتهامات “بالتمييز العنصري” تجاه المفوضين في أعقاب طرد أحد حراس الأمن في ديسمبر الماضي. واتهم هؤلاء بإبعاد حارس أمن مسلم بسبب “لحيته الطويلة”. ودفع المفوضون ببطلان مثل هذه الاتهامات، مؤكدين أنهم  تصرفوا وفقا للقواعد.

وبحسب  صحيفة La Dernière Heure، فإن حارس الأمن المعني كان يقوم بتصرف مشوش خلال إحدى جلسات الاستماع في قضية إرهابية، ونصح المدعي العام ببروكسل بإبعاده من جلسات الاستماع بخصوص هذا الموضوع.

وفقا لصحيفة La Dernière Heure، قام المفوضون بعد ذلك، بتمرير هذه النصيحة إلى مدير جهاز الأمن بالمحكمة، الذي قان باتخاذ قرار بإبعاد هذا الحارس.