مفتشو المطارات بمطار بروكسل يطالبون بتوضيح أكثر لوضعيتهم

قام مفتشو المطارات بإجراء مرح يوم الاثنين في بهو مدخل مطار بروكسل وذلك لاستدعاء وزيرة النقل Jacqueline Galant. وكانوا يرغبون في الحصول على توضيح أكثر حول وضعيتهم ومهامهم. وفي حالة عدم توصلهم بإجابات واضحة، ستقدم نقابتا CGSLB  و  CGSP إشعارا بالإضراب ابتداء من 29 يونيو.  وتم نقل 200 مفتش مطار، الذين تلقوا تكوينا كمفتشي شرطة، إلى شركة مطار بروكسل بعد خصخصة المطار في 2004. ويقول Thierry Vuchelen  ممثل نقابة (CGSLB) : “في البداية أراد المُشرع أن يبقوا مستقلين عن مُشغل المطار. وعلى مر  السنين، اشتدت الفوضى، إذ علق المفتشون بين الإدارة العامة للنقل الجوي، والشرطة الاتحادية وشركة مطار بروكسل.”

 

وبالإضافة إلى ذلك، طلبت منهم الشرطة الاتحادية في يناير الماضي، في سياق التهديد الإرهابي، بعدم الظهور بأسلحتهم ولباسهم الرسمي في بعض مناطق المطار. كما يطرح العدد المتزايد من عمليات التفتيش التي تقوم بها شركات الأمن الخاصة إشكالية. ويضيف Thierry Vuchelen : “يطالب مفتشو  المطار بوضعية سياسية واضحة بشأن الأجهزة الأمنية بالمطار ودور التفتيش”.

 

وخلال الإجراء الذي تم يوم الاثنين، طلبوا من المسافرين طي المنشورات على شكل طائرات وإطلاقها في الهواء عبر البهو. وتشرح الكتيبات للجمهور أن : “مفتشي المطار الذين تلقوا تكوينا خاصا بهذا العمل، منعوا من ممارسة عملهم بطريقة مستقلة وأن السلطات السياسية لا تتخذ أي إجراء لتصحيح الوضع.

 

Belge24