مع أو ضد : النقابات تختلف بشأن اقتراح وزير الداخلية

سجلت، يوم الجمعة،نقابة SLFP-Police عدم موافقتها على الاقتراح الذي تقدم به وزير الداخلية،  Jan Jambon، بخصوص انتهاء المسار الوظيفي لرجال لشرطة استنادا إلى لجنة وطنية استثنائية. وقد تُرجِمت استشارة أعضاء النقابات باعتراض ما نسبته 90% في حين أن الذين يرون الأمر مقبولا لم يحصلوا إلا على 10%.

 

وقالت النقابة الليبرالية في بيان لها “إنه لمن الواضح لعيون الزملاء أن هذا الاقتراح لا يأخذ بعين الاعتبار الحقوق الملغاة، لا الخيارات الملزمة، المختارة على أساس الوعود التي قطعت أثناء عملية إصلاح الشرطة، وأخيرا فإن الاقتراح لا يستجيب لمفهوم الحل المستدام”.

 

ويتضح هذا الاتجاه بحسب المحافظات سواء من خلال الشرطة المحلية أو الاتحادية أو بحسب سن الوكلاء. وقد أبلغ SLFP عدم موافقته لوزير الداخلية.

 

وأعلن ثلثا أعضاء SNPS، نقابة الشرطة  الأخرى، عن موافقتهم على الاقتراح. ولكنه اقتراح مشروط. إذ ترغب النقابة في الحصول على ضمانات بشأن النظام المؤقت الذي وضعه الوزير إلى غاية 2019، بالرغم من الإصلاح العام لمعاشات القطاع العام قد تحققت في وقت سابق. وينبغي، بحلول 2019، أن يشتغل النظام تدريجيا وليس دفعة واحدة.
وقال وزير الداخلية أنه مرتاح لموافقة SNPS. وقال المتحدث باسمه : “هذا يفسر أن هناك جلسة كافية مع الواحد من اثنين من النقابات الكبرى”.

ويرى الوزير M. Jambon أن الضمانات التي تطلبها SNPS يمكن التغلب عليها. وأضاف المتحدث باسم الوزير : “المشاورات ضرورية وكننا ننطلق من الأساس أننا سنصل إلى اتفاق”.

 

وسيرى هذا النظام غير النشيط النور من أجل أعضاء الشرطة الذين كانوا يتمتعون بالسن التفضيلية للتقاعد المبكر من 54، 56 أو 58 سنة. ويمكنهم بالتالي التوقف عن العمل 4 سنوات قبل وصولهم إلى سن التقاعد المبكر والذي أصبح حاليا 58 و 59 سنة عندما يصير سن التقاعد المبكر في 63 سنة. و حين يختار أعضاء الشرطة بأن يصبحوا “غير نشيطين” فإنهم سيحصلون على بدَلات منخفضة على أساس حياتهم المهنية ولا يمكنهم بعد ذلك حساب السنوات المتبقية لتقاعدهم.

 

ويعتبر هذا النظام مؤقتا ولكنه سيكون حيز التنفيذ حين يتم إصلاح جميع أنظمة التقاعد الخاصة في القطاع العمومي.

 

Belg24