معرض للفن الأردني بالنمسا

بالتعاون مع “رابطة المرأة الأردنية النمساوية ” و تحت رعاية السفير الأردني في فيينا حسام الحسيني افتتح معرض “الفن الأردني المهاجر ”
و تم التحضير لهذا المعرض بعد سلسلة من النشاطات الفنية التي تعتبر جسرا للثقافات بين المملكة الأردنية و النمسا و كان من أهداف المعرض تشجيع الحاضرين للاطلاع على ثقافة الاردن وبمكانتها العريقة المتمثلة بحضارة لها اهميتها عبر العصور.
و أحيى هذا المعرض عدد من الفناين و النحاتين و منهم الفنان رياض حروده المقيم في السويد والفنانة تغريد محمد المقيمة في النمسا برسومات تشكيلية متنوعة وكانت مشاركة الفنان عبد الوهاب مسعود بأعمال نحتية مكونة من مجسمات تجريدية ورقية لفت باسلاك حديدي
حضر المعرض عدد كبير من اعضاء الجالية الأردنية ونخبه من المهتمين بالفن العربي المعاصر بالإضافة الى عدد من أعضاء البيت العربي النمساوي للثقافة والفنون وبعض أعضاء رابطة الفنانين التشكيلين النمساوية، علما بان المعرض سيستمر عرضه لتاريخ يوم الجمعة الموافق 20/11/2015 .

كتب – عمرو يوسف