معاق يعلق  داخل المترو لساعات بسبب عدم توفر خدمة ذوي الاحتياجات الخاصة

بلجيكا 24 – ليس من السهل دائما استخدام وسائل النقل العام بالنسبة لشخص من ذوي الاحتياجات الخاصة. وبالنسبة لجاك وهو معاق من بروكسل يبلغ 44 سنة، فلا مجال للتخلي عن المواصلات العامة حتى ول كان الثمن هو بعض الحوادث المؤسفة.

جاك معاق يجلس على كرسي متحرك منذ عامين ونصف، ولم يرغب أبدا في التخلي عن حياته الاجتماعية، وكان يتدبر أموروه بين المترو والترمواي والحافلة. وفي نهاية يناير، عاد من أمسية قضاها لدى بعض الأصدقاء. وبدأ رحلته بالحافلة حيث كان معبر الدخول الخاص بالكرسي المتحرك مكسورا. واضطر ركاب آخرون لمساعدته على الصعود إلى الحافلة.

وبعد وصوله إلى محطة المترو Madou في حدود 23h00، نزل إلى المحطة عبر السلالم المتحركة بواسطة تقنية خاصة به غالبا ما يستخدمها، إذ يقوم بلوي عجلات كرسيه المتحرك على درجات السلالم ويحكم قبضته بقوة على السلالم.

إلا أن المشكل يكمن في الوصول إلى الرصيف المنخفض، فالسلمين المتحركين يعملان فقط في اتجاه واحد، وهو اتجاه الصعود. وقرع جاك جرس STIB، فأجابوه بأن خدمة ذوي الاحتياجات الخاصة لا تعمل إلا من السابعة صباح إلى التاسعة ليلا.

ووصل خمسة موظفين إلى المكان ولكنهم رفضوا تغيير اتجاه السلالم المتحركة. واقترحوا عليه أن يحملوه إلى الأسفل ولكنه رفض لأن كرسيه المتحرك كان قد كسر من قبل باستخدام تلك الطريقة.

وأصبحت الساعة الواحدة صباحا، فاقتنع جاك أخيرا بأنه يجب أن يستخدم سيارة أجرة يدفع ثمنها أحد حراس الأمن. وفي صفحات صحيفة La Capitale، يوضح جاك أنه لن يقف عند هذا الحد. وقال أنه سيتحدث قريبا مع وزير النقل ببروكسل Pascal Smet عن العديد من الحوادث المؤسفة التي وقعت له.