معارضون للنظام الكونغولي يطلقون الغاز المسيل للدموع بكنيسة في لييج

بلجيكا 24 – اقتحمت مجموعة من “المقاتلين” وهي حركة معارضة للنظام السياسي الكونغولي يوم أمس الأحد كنيسة في Bressoux بلييج في منتصف العظة. فبينما كان حوالي 300 إلى 400 شخص يوجدون بالقاعة في ذلك الوقت، استخدم المقتحمون الغاز المسيل للدموع الذي أثر على العديد من الأشخاص، وخاصة الأمهات وأطفالهن الرضع، الذين تم نقلهم إلى المستشفى.

وفي الأسبوع الماضي، وقعت اشتباكات مع نفس هؤلاء المقاتلين، الذين وصلوا حين كان القس Wallo Mutsenga ضيفا بكنيسة Dieu le réveil. واتهم هؤلاء المعارضون للنظام الكونغولي القس بالتواطؤ مع السلطات الكونغولية، وهو ما رغبوا في الإعلان عنه في كنيسة Bressoux.

يقول أحد أعضاء كنيسة Dieu le réveil : “في نهاية المطاف، كان لديهم في الأسبوع الماضي، سبب للحضور إلى كنيستنا للاحتجاج.  وهنا ليس لديهم أي سبب. فلماذا جاؤوا يهاجموننا هنا بلييج؟. إنهم يقولون أنهم “مقاتلون”.. حسنا فليقوموا بمعارضة النظام هناك بالكونغو، وليس هنا. نحن واعون بما يحدث هناك، ولكن ليس لديهم أي سبب لمهاجمتنا!”.

ولم تقم الشرطة باعتقال أي شخص ولكن العديد من الأشخاص تم تحديد هوياتهم.