مظاهرة ووصول الجليد اليوم الاثنين يهددان بحدوث فوضى ببروكسل

بلجيكا 24 – يهدد وصول الجليد وتنظيم مظاهرة احتجاجية بعرقلة قوية لحركة السير اليوم ببروكسل. وكما لو أن وصول الجليد لا يكفي، فمن المتوقع تنظيم مظاهرة بالقرب من المؤسسات الأوروبية في بداية اليوم. لتصبح مناطق الدخول إلى العاصمة والطرق الوالونية مهددة بالازدحام بشكل كبير.

وفي الواقع، سيحضر ما بين 3 آلاف على 5 آلاف عامل من عمال مصانع الحديد والصلب إلى وسط بروكسل ما بين 9h00 و 11h30وسيتمركزون بشارع La Loi وشارع La Joyeuse Entrée. وسيشكلون موكبا سيتحرك بعد ذلك على الطريق. وسينطلقون من مدار شومان. وسينتشرون في حديقة Cinquantenaire بعد بضع ساعات.

وأكدت شرطة منطقة بروكسل العاصمة إيكسل أن نفقين اثنين على الأقل سيتم إغلاقهما بهذه المناسبة وهما نفقي Reyers و Arts-Loi. وستتم إعادة فتحهما أمام حركة السير “بمجرد وصول نهاية المظاهرة الاحتجاجية إلى شارع Taciturne”.

كما ينتظر وصول العشرات من المزارعين الذين سيحضرون أيضا للاحتجاج بمدار شومان، على خلفية اجتماع لوزراء الزراعة الأوروبيين، حسب ما أكدته الفدرالية المتحدة لتجمعات مربي الحيوانات والمزارعين (Fugea).

إلا أن المشكل الوحيد هو أن هذه المظاهرة الاحتجاجية غير مرخصة من طرف الشرطة. وبالتالي فسيصل المزارعون على جراراتهم صباح اليوم الاثنين، مع احتمال وجود أنفسهم عالقين في مدخل العاصمة.

وبخصوص الطقس، فقد أعلن المركز الإقليمي للأزمات بوالونيا (CRC-W) صباح اليوم الاثنين، المرور إلى مرحلة اليقظة على الطريق تحسبا لهطول الأمطار الشتوية المتوقعة. وتم تفعيل خلية العمل على الطريق (CAR) المكونة من المركز الإقليمي للأزمات بوالونيا (CRC-W) ومركز بيريكس وشرطة المرور الفدرالية.

وقد توقعت الخلية هطول الأمطار خلال الليل وصباح اليوم الاثنين بجنوب نهري Sambre و Meuse. بينما ستكون درجات الحرارة سلبية وسيتم تشكيل صفائح من الجليد وتراكما خفيفا للثلوج التي ستجعل الطرق زلقة.

وقامت الخدمة العامة الوالونية (SPW) بتعبئة جميع الموارد التقليدية من الموظفين والمعدات في المناطق المعنية لضمان الحد الأقصى من السلامة الحفاظ على الظروف الحسنة لحركة المرور على الطرق الإقليمية. كما نصحت الناس بتوخي الحذر الشديد على الطريق.