Un cortège de 300 camions sur la petite ceinture

مظاهرة من 300 شاحنة على طول شارع Le Port ببروكسل احتجاجا على الضريبة الكيلومترية

حوالي الساعة 11H00 اندفع موكب مكون من 300 إلى 400 شاحنة في شارع  Le Port ببروكسل لبدء مظاهرة احتجاجية مرت من المحاور الرئيسية لبروكسل واستمرت حتى 15h00. وقد استجاب الناقلون لنداء ثلاث منظمات مهنية في القطاع، Febetra،  UPTR  و  Transport & Logistiek Vlaanderen (TLV)، والذين ينددون بالآثار الكارثية للضريبة الكيلومترية  على قطاع النقل والاقتصاد البلجيكي. ويريد سائقو الشاحنات أن يسمعهم المسؤولون السياسيون الاتحاديون والإقليميون.

 

وأبرزت المنظمات المهنية الثلاث بهذه المناسبة أن الناقلين سيجدون أنفسهم مجبرين على استرداد التكلفة الكاملة للضريبة، والتي ستخل حيز التنفيذ في فاتح ابريل 2016، من زبنائهم، والذين بدورهم  سيستردون هذه التكلفة من المستهلك في الأخير.

 

وتوضح النقابات أن شاحنة محملة بـ 32 طنا، والتي تقطع 100.000 كيلومتر في المتوسط، منها 80.000 خاضعة للضريبة الكيلومترية، ستدفع سنويا 10.240 يورو بدل 1.250 يورو، وهو ما يمثل زيادة بـ 819%.

 

وتضيف كل من l’UPTR و  la Febetra و TLV أن هذه الضريبة تعتبر في الأخير زيادة مقنَّعة للضريبة على القيمة المضافة. وتطالب بتعرفة منخفضة ومماثلة في الأقاليم الثلاث.
وقال Michaël Reul الأمين العام لـ UPTR : “لن ننتظر فوات الأوان لكي نتحرك ونعود خطوة إلى الوراء. ستكلف هذه الضريبة 8.000 يورو سنويا للشاحنة”.

 

ومن جانبها، دعت Febetra إلى إنشاء ضريبة ذكية تطبق على الشاحنات والمركبات الأخرى. وقالت Isabelle De Maegt  المتحدثة باسم Febetra : “أغلب البضائع تحمل في الشاحنات. وبدونها لن يكون هنا اقتصاد. حوالي 85% من التنقلات تتم على مسافة تبلغ في المتوسط أقل من 150 كيلومتر، وهو ما تضمنه فقط المركبات ذات الوزن الثقيل”.

 

ويخشى ممثلو قطاع النقل واللوجستك أن تحفز هذه الضريبة الشركات إلى اختيار ناقلين أجانب، الذين يتميزون بالأجور المنخفضة. وهو انخفاض يصل على 15% أقل في البلدان المجاورة. ويطالبون الحكومات الاتحادية والإقليمية بتخفيض تكاليف العمالة في بلجيكا ووضع تدابير تمكن من ضمان المركز التنافسي لبلجيكا في هذا القطاع، ويثيرون إعفاء من الضمان الاجتماعي على الساعات غير المنتِجة، أي أوقات انتظار السائقين قبل وأثناء وبعد عملية تحميل أو تفريغ.

 

وطيلة المظاهرة، استقبل ممثلون عن Febetra و UPTR و TLV من طرف الحكومة الفلامانية، قبل أن يستجيبوا  لدعوة النائب الإقليمي  من حزي (MR) السيد Jean-Luc Crucke. و سيقابلون أيضا الوزيران الوالونيان Prévot  و  Lacroix، الوزراء  Vervoort و Smet  و  Frémault من إقليم بروكسل.

 

Belge24