Une manifestation de sans-papiers

مظاهرة للمهاجرين غير الشرعيين تخرج عن السيطرة ببروكسل

خرجت مظاهرة للمهاجرين غير الشرعيين التي نُظمت بعد الظهر من يوم الاثنين عن السيطرة حين طلبت الشرطة من المشاركين الوقوف على الرصيف. ووفقا لأحد المشاركين، ضربت قوات الأمن  متظاهرين ونقل أحدهما إلى المستشفى. فيما ذكرت الشرطة المحلية من جانبها أن الوضع كان متوترا.

وقد بدأت مظاهرة المهاجرين غير الشرعيين في حدود الثانية والنصف بعد الظهر أمام دائرة الأجانب. ثم توجه المشاركون بعد ذلك إلى مفترق الطرق Arts-Loi لمواصلة احتجاجهم.

يقول أحد المتظاهرين : “بمجرد أن طلب منا رجال الشرطة الوقوف على الرصيف حتى قاموا بتطويقنا واستعمال الغاز. وقد سقط أحد المهاجرين غير الشرعيين على الأرض ووجد صعوبة في الوقوف. وقام رجال الشرطة بضربه وأخذوه إلى مخفر الشرطة. فيما نقل مهاجر غير شرعي آخر بعد ضربه إلى المستشفى في سيارة إسعاف”.

ووفقا للشرطة المحلية، لم يعد بالإمكان التسامح مع الذين يحتلون تقاطع Arts-Loi منذ بعض الوقت، وتمت دعوتهم إلى جانب الطريق. كما تم إعلام منظمي مظاهرة المهاجرين غير الشرعيين.

يقول Ilse Van de Keere المتحدث باسم شرطة منطقة بروكسل-العاصمة-إيكسل : “في البداية طلبنا من المتظاهرين الوقوف على الرصيف، وسار كل شيء بشكل جيدا، إلا أن واحدا منهم دعا إلى احتلال مفترق Arts-Loi، وتم اعتقاله للتحقق من هويته. فتوتر الوضع واضطرت الشرطة إلى دفع المتظاهرين ولجأت إلى استخدام الغاز المسيل للدموع. وقد جُرح شخص جرحا بسيطا في وجهه وتم نقله إلى المستشفى”.