مصر : محلب يقبل استقالة وزير العدل بعد تصريحاته بشأن الفقراء

أثارت تصريحات محفوظ صابر وزير العدل المصري، التي قال فيها أنه لا يمكن لأبناء الفقراء أن يصبحوا قضاة، موجة عارمة من الغضب و الإستياء، مما دفع برئيس الوزراء المصري إبراهيم محلب إلى قبول استقالة محفوظ صابر مساء الإثنين.

 

وقال محلب في تصريح أدلى به لوكالة “أنباء الشرق الأوسط” (أ ش أ) الرسمية من باريس، حيث بدأ بعد الظهر زيارة تستغرق ثلاثة أيام، إنه استقبل صباح الاثنين قبل مغادرته إلى فرنسا وزير العدل الذي “قدم استقالته” مؤكداً أنه “قبلها”.

 

جاء ذلك بعد يوم من تصريح صابر في مقابلة تلفزيونية بأن “ابن عامل النظافة لا يمكن أن يتولى منصب القاضي”.

 

وقال بيان صدر عن مجلس الوزراء، الاثنين، إن صابر قدم استقالته “احتراماً للرأي العام”. ونسب إلى الوزير المستقيل قوله إن التصريحات التي خرجت منه لا تعدو كونها “زلة لسان”.

 

وأكد محلب في البيان أن الحكومة “تحترم كل شرائح المجتمع.. وتقدر الأيدي العاملة”.

 

وانتشرت دعوات لإقالة وزير العدل بعد أن صرح خلال مقابلة تلفزيونية أن ابن عامل النظافة لا يمكن أن يصبح قاضياً، مؤكداً أن القضاء أكثر “شموخاً”.

 

وقال، رداً على سؤال حول ما إذا كان ابن عامل النظافة يمكن أن يصبح قاضياً: “مع احترامي لكل عامة الشعب، القاضي له شموخه ووضعه ولا بد أن يكون مستنداً لوسط محترم مادياً ومعنوياً”.

 

وأضاف: “القاضي مفروض أن يكون من وسط مناسب لهذا العمل مع احترامنا لعامل النظافة ولمن هو أقل”.

 

وأثارت تصريحاته موجة من الانتقادات والاحتجاجات على شبكات التواصل الاجتماعي فضلاً عن المطالبة بإقالته.