2

مصرع مغربية بمسبح فيلتها في تركيا

 

لا يزال لغز مقتل فتاة مغربية في تركيا يوم الثلاثاء الماضي غامضا ، حيث وجدت جثة المغربية سهام ،والتي كانت حامل في شهرها السابع، في المسبح في مقر اقامتها رفقة زوجها التركي.

وقد طرح الأب احمد ،والذي يعيش في مدينة الرباط مجهولة ،علامات استفهام كثيرة بشأن الحادث ، حيث تلقى يوم الثلاثاء خبر وفاة ابنته من خالتها، التي أخبرته انها كانت تتحدث في الهاتف ، بالقرب من مسبح بيتها فالتوت رجلها وسقطت في المسبح.

الا ان الاب لم يستسغ رواية الخالة ، حيث كانت سهام ، تعيش مع خالتها ووالدتها، قبل أن تقرر السفر قبل 3 سنوات إلى تركيا للعمل في احد الفنادق ،وهناك تعرفت على زوجها التركي الذي يكبرها بأكثر من 20 سنة.

ويحاول الأب ،الاتصال بوزارة الخارجية ،لمعرفة السبب الحقيقي لوفاة ابنته ، ،التي اخبرته ، اليوم الخميس، انها لن تقوم بنقل جثمان ابنته قبل التوصل بنتائج التحقيق ومعرفة السبب الحقيقي لوفاة سهام ،ويجري حاليا تحقيقا مع زوجها والعاملين بمقر إقامتها.

احمد خالد