مشتبه به ثالث له صلة بهجمات باريس رهن الاعتقال ببروكسل

عُلم ليلة الجمعة أن قاضي التحقيق ببروكسل أمر بوضع مشتبه به ثالث رهن الاعتقال في إطار التحقيق المرتبط بهجمات باريس. وهو شخص تم اعتقاله يوم الخميس خلال سلسلة من عمليات التفتيش التي أجريت في بروكسل. ويتهم المعني بالأمر بالمشاركة في الهجمات الإرهابية والمشاركة في أنشطة جماعة إرهابية. وفي وقت سابق من يوم الجمعة، قامت لجنة الاستماع ببروكسل بتمديد حبس متهمين اثنين آخرين.

ويوم الخميس نُفذت تسع عمليات مداهمة في إقليم بروكسل. ستة منها، والتي جرت بشكل خاص في مولنبيك سان جان وأوكل وبروكسل المدينة وجيت، كانت في إطار التحقيق المتعلق ببلال حدفي الفرنسي الجنسية والمقيم ببلجيكا، والذي قتل بعد تفجير حزامه الناسف بالقرب من ملعب فرنسا.

وخلال عمليات المداهمة والبحث بين أصدقاء وأقارب الانتحاري الشاب، ألقي القبض على سبعة أشخاص غير أن أطلق سراحهم كلهم بما فيهم شقيق بلال حدفي.

وجرت عمليات المداهمة الثلاث الأخرى في كل من لايكن وجيت ومولنبيك في إطار التحقيق بشأن هجمات باريس. واعتقل شخصان، أطلق سراح واحد منهما بعد الاستماع إليه، فيما وضع الثاني رهن الاعتقال. ولا تزال هويته وضلوعه في الأحداث غير معروفين في هذه المرحلة.

كما قامت لجنة الاستماع ببروكسل بتمديد مذكرة التوقيف في حق الشخصين اللذين اعترفا بجلب صلاح عبد السلام إلى بروكسل مباشرة بعد هجمات باريس يوم الجمعة الماضي. وقد ألقي القبض على المتهمين محمد عامري (27 سنة) وحمزة عطو (21 سنة) في عطلة نهاية الأسبوع الماضية ووضعا رهن الاعتقال يوم الاثنين.