tom cotton

مشادات كلامية بين وزير الخارجية الإيراني وسيناتور جمهوري على موقع تويتر

وسط جدل محتدم في مجلس الشيوخ بشأن السياسة الأميريكية تجاه إيران شهد موقع “تويتر” مشادة كلامية بين وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف وواحد من أبرز المنتقدين بالكونغرس للمفاوضات الدولية مع طهران.

وتحدى السناتور توم كوتون في حسابه على “تويتر” ظريف بأن يزور واشنطن للمشاركة في مناظرة بشأن “سجل إيران في الاستبداد والخيانة والإرهاب” بعد أن ذكره ظريف في تصريحات في جامعة نيويورك أمس الأربعاء.

وقال ظريف إن العقوبات على إيران سترفع إذا حدث اتفاق بشأن برنامج طهران النووي “سواء رضي السناتور كوتون بذلك أم لم يرض”.

ورد كوتون وهو جمهوري من ولاية أركنسو قائلاً إن ظريف “اختبأ” في الولايات المتحدة خلال الحرب بين بلاده والعراق في الثمانينيات.

وكتب كوتون، وهو ضابط سابق في الجيش الأميركي على “تويتر”: “ليس وسام شجاعة.. أن تختبيء في الولايات المتحدة بينما كانت بلادك تخوض حرباً للنجاة وهذا يظهر جبناً في الشخصية لا يزال واضحاً اليوم”.

وقالت متحدثة باسم كوتون إن السناتور كتب هذه التعليقات على “تويتر” بنفسه.

ورد ظريف بقوله: “إن ما نحتاج إليه هو المساعي الدبلوماسية الجادة وليس التشويه الشخصي الاستعراضي”.

لكن ظريف هنأ كوتون على مولوده الجديد قائلاً: “أتمنى أن تنعم أنت وأسرتك به في سلام”.

وكان ظريف (55 عاماً) طالباً في الولايات المتحدة خلال الثمانينات.

وكوتون (37 عاماً) هو أصغر عضو في مجلس الشيوخ الأميركي حيث حصل على مقعد منذ يناير. 

وكالات