مسيرة تضامنية مع اللاجئين ببروكسل

بلجيكا 24 – تظاهر أكثر من ثلاثة آلاف شخص بعد ظهر اليوم السبت تضامنا مع اللاجئين. ويطالب المتظاهرون من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بوعح حد لسياسة إغلاق الحدود، وتخصيص المزيد من الموارد من أجل استقبال لائق للمهاجرين، سواء بالنسبة للحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي أو بالنسبة لحدود الدول الأعضاء.

وانطلق الموكب من محطة الشمال ببروكسل. وتندرج هذه “المسيرة الأوروبية من أجل حقوق اللاجئين” في إطار التظاهرات والإجراءات التي جرت في الدول الثمانية والعشرين وفي أكثر من 100 مدينة.

وارتدى العديد من المتظاهرين سترات النجاة أو أغطية البقاء على قيد الحياة في إشارة إلى الوضع المأساوي للاجئين الوافدين بالآلاف إلى السواحل اليونانية.

تقول Béatrice Dispaux إحدى الأشخاص الذين قاموا بمبادرة التجمع : “ليس مكتوبا في أي مكان في اتفاقية جنيف أنه يمكننا إغلاق الحدود أمام اللاجئين، بل عل العكس من ذلك”. “هؤلاء الأشخاص يحتاجون إلى المساعدة، والمأوى ونحن نستطيع تقديم ذلك لهم. الوضع حرج، ومن الضروري أن يتصرف المسؤولون السياسيون”.

وتعتقد Eva Berghmans من منظمة أمنتستي الدولية أنه “لا يجب على الاتحاد الأوروبي أن يستقبل العالم بأسره”. ” وما يجب القيام به هو العمل على استقبال الأشخاص المحتاجين للمساعدة، والبحث عن حل لجعل هذا الاستقبال ممكنا بدلا من إغلاق الحدود. ويجب تنظيم هذا الاستقبال، في بلجيكا وأيضا على الحدود ما بين تركيا وسوريا وعلى الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي. ومن المشين أن النقاط الساخنة في الجزر اليونانية لا تزال غير عملية بعد أشهر من المناقشات”.