Des musulmans aident à surveiller l'église

مسلمون يقومون بحماية كنيسة خلال قداس عيد الميلاد في Lens بفرنسا

بلجيكا 24 – جاء العشرات من المسلمين لحماية كنيسة Lens في Pas-de-Calais، بشكل رمزي، خلال قداس عيد  الميلاد  في منصف ليلة الجمعة.  وقد اعتبر عبد القادر أوسدج رئيس فدرالية الجمعيات المسلمة بشمال Pas-de-Calais هذه الخطوة “لفتة قوية”.

إنها مبادرة قوية. فقد جاء أفراد من المجتمع المسلم ليلة أمس إلى Lens في شمال فرنسا خلال قداس منتصف الليل، لحماية واحدة من كنائس المدينة. وهي مبادرة رمزية، وليس فقط لأن وزير الداخلية الفرنسي برنارد كازينوف قد دعا إلى  تعزيز الأمن في مداخل الكنائس خلال قداس عيد الميلاد، وذلك في سياق التهديد الإرهابي القوي بعد الهجمات الجهادية التي وقعت في 13 نوفمبر بباريس.

وجاءت هذه المبادرة بدعوة من هاشم الجزاوي، الأمين العام لاتحاد المواطنين المسلمين (UCM) في Pas-de-Calais. يقول : “أريد أن أقول أننا جميعنا في هذا الأمر. وكلنا إخوة، وكلنا في نفس القارب. وإذا غرق القارب غرقنا كلنا. وإذا رغب بعض المرضى العقليين في قتلنا، فسيقتلوننا جميعا”. ويضيف إبراهيم أيت موسى، وهو عضو أيضا في اتحاد المواطنين المسلمين (UCM) : “إنها بالأخص رسالة حب. فاليوم نجد صعوبة في أن نقول للناس أننا نحبهم، كما أنه من الصعب الاستماع لذلك”.

وأثنى نحو 200 شخصا من المؤمنين الذي حضروا إلى القداس بشكل خاص على هذا العمل. ولتقديم الشكر وكعلامة على الأخوة، أنهى القس Lemblé صلاته وهو يمنح ممثلي المسلمين ضوء بيت لحم، رمز السلام. تقول سيدة ممن حضروا للاحتفال بقداس منتصف الليل : “إنه أمر جيد من جهتهم. وهم يعانون الكثير حاليا”.